منظمة العفو الدولية تحذر العسكري من تدهو الحالة الصحية للناشط مايكل نبيل

منظمة العفو الدولية تحذر العسكري من تدهو الحالة الصحية للناشط مايكل نبيل
المدون مايكل نبيل احكام عسكرية

كتبت- سلمى خطاب:

حذرت منظمة العفو الدولية المجلس العسكري من تدهور الحالة الصحية للناشط مايكل نبيل، مؤكدة أنهم  سيتحملون المسؤولية عن حياة مدون مسجون في اليوم 43 من إضرابه عن الطعام عقب تأجيل المحكمة العسكرية في القاهرة النظر في استئنافه الحكم الصادر بحقه حتى 11 أكتوبر.

فقد أعلن مايكل نبيل سند، البالغ من العمر 26 سنة، الإضراب عن الطعام منذ 23 أغسطس احتجاجاً على إدانته وسجنه لكتابته تعليقات على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” في مدونته تتعلق باحتجاجات ميدان التحرير في وقت سابق من السنة الحالية، وطرحه آراءه بشأن العسكر في مصر.

ولم يتمكن نبيل سند، الذي تدهورت صحته كثيراً في الأيام الأخيرة، من حضور جلسة الإستماع في القاهرة اليوم.

كما حذَّرت حسيبة حاج صحراوي، نائبة مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، من أن “محنة مايكل نبيل سند المشينة تسلط الضوء على استمرار الانتهاكات التي يواجهها سجناء الرأي في مصر”.

وأكدت أنه “لا يجوز أبداً أن يحاكم مدنيون أمام محاكم عسكرية، الفاقدة للنزاهة من منشئها، نظراً لما تتسم به من حرمان كلي للمتهمين من ضمانات المحاكمة العادلة الأساسية، بما في ذلك حقهم في استئناف لائق.”

وأضافت  “لم يتغير شيء يذكر، على ما يبدو، منذ ‘ثورة 25 يناير، ويتعين على السلطات المصرية أن تتحرك على وجه السرعة لتصحيح الظلم الذي وقع على هذا المدون، والذي تتعلق حياته اليوم بخيط ضعيف عقب سجنه زوراً وبهتاناً.”

كما قال محامي المدون إنه لم يتمكن من تقديم دفاعه أمام المحكمة في جلسة اليوم لأن رئيس هيئة المحكمة لم يكن لديه الملف الأصلي للقضية في غرفة المحكمة. وأعرب عن اعتقاده بأن التأجيل كان متعمداً.

وكانت محكمة عسكرية قد حكمت على مايكل نبيل سند، عقب القبض عليه من بيته في القاهرة في 28 مارس، بالسجن ثلاث سنوات في 10 أبريل بسبب انتقاده استخدام قوات الجيش القوة ضد المحتجين في ميدان التحرير واعتراضه على الخدمة العسكرية.

وانخفض وزن المدوِّن انخفاضاً حاداً منذ إعلانه الإضراب عن الطعام، وقد أخفت سلطات السجن الأدوية التي يحتاجها لمعالجة اضطرابات في القلب يعاني منها.

وفي تعليقه على قرار المحكمة بالتأجيل، قال والد المدوِّن السجين، إبراهيم نبيل سند، إن “التأجيل هو بمثابة حكم بالإعدام على مايكل، فقد تعهد بأن يتوقف عن شرب الماء إذا لم يفرج عنه اليوم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *