التخطي إلى المحتوى

 

كتبت- سلمى خطاب:

اعتصم اليوم أمام مبنى جامعة الإسكندرية بالشاطبي، ما يقرب من 120 طالب من طلاب الجامعة للمطالبة بإقالة الدكتورة هند حنفي رئيس الجامعة.

وقام الطلاب بنصب خيميتن واحدة أمام الباب الأمامي لمبنى الجامعة المطل على البحر، والثانية أمام الباب الخلفى للجامعة، وأكد الطلاب أنهم مستمرين فى اعتصامهم لحين تقديم الدكتورة هند حنفى لاستقالتها، أو إقالتها من وزارة التربية والتعليم.

شارك فى الاعتصام عدد من الطلاب المستقلين، وحملة “هنكمل ثورتنا ونطهر جامعتنا”، وحملة دعم البرادعي، وشباب من اجل العدالة والحرية، وحركة شباب 6إبريل بجبهتيها جبهة أحمد ماهر والجبهة الديمقراطية، وأيضاً طلاب الإخوان المسلمين.

من جانبه حمل الدكتور عمر السُباخي عضو لجنة الحريات بنادى أعضاء هيئة التدريس مسؤولية الإضراب وتعطيل الدراسة وحالة عدم الاستقرار التى تشهدها الجامعة إلي رئيس الجامعة والقيادات التى ترفض الاستقالة.

وأضاف السُباخي أن وزير التعليم العالى إلي الآن يقف متفرج، ويستند إلى القانون الذي كان يخالفه هو ورؤساء الجامعات، ومشيراً إلي أن هناك معايير مزدوجة تتعامل بها إدرة الجامعة الآن فهى “متمسكة بمناصبها بقوة القانون التى كانت تدوسه بالأحذية ليلاً ونهاراً” –على حد تعبير السُباخي-، وكانت تسلم الطلاب إلي أمن الدولة، وتزور انتخابات اتحادات الطلبة وأيضاً ارتكبت مخالفات مالية ومخالفات علمية، ومخالفات أخلاقية، وواصل السًباخي “كلامهم عن شرعيتهم بالقانون هو كلام حق يراد به باطل”.