إخلاء سبيل “3من ضابط أمن الدولة” المتورطين في قتل “سيد بلال”

كتب: آخر تحديث:

كتبت ـ سمر ياقوت :

تواصل نيابة غرب الإسكندرية تحقيقاتها في قضية قتل سيد بلال بعد أن قررت أمس إخلاء سبيل كلٍ من النقيب “أدهم محمد منصور الروبي”، والنقيب” حسام إبراهيم محمد الشناوي”، والنقيب” سمير محمد صبري سليمان”، بضمان وظيفتهم على ذمة التحقيقات،وهم ضباط  من”جهاز أمن الدولة” المنحل،

وذلك بعد سماع أقوال العقيد” محمد علي”، والمقدم” هشام فؤاد” ضابطين بالأدلة الجنائية في جهاز “أمن الدولة” المنحل بمدينة نصر والمشرفين على ملف التحقيق في تفجير “كنيسة القديسين”و في تحقيقات قضية تعذيب ووفاة “سيد بلال”، الذي تم إلقاء القبض عليه وإتهامه فى أحداث “كنيسة القديسين”،

بينما قررت النيابة إستمرار حبس الرائد “علاء زيدان”، أحد ضباط جهاز “أمن الدولة” المنحل 15 يوم على ذمة القضية.

وكانت النيابة قد استمعت من قبل إلي أقوال مجموعة مكونه من 5 ضباط بالجهاز من القاهرة والمشرفين على تحقيقات “كنيسة القدسيين”، وشهادة أحمد أمين مشالي محامي أحد شهود الإثبات في القضية،

كما واصلت  النيابة التحقيق مع ضباط جهاز “أمن الدولة” المتورطين في عملية تعذيب وقتل “سيد بلال”، وضباط المباحث الذين تواجدوا في الجنازة، وأعطوا تعليماتهم وأوامرهم بسرعة إتخاذ اللازم في عملية الدفن ومنع أصدقائه من حضور الجنازة.

والجدير بالذكر أن النيابة  استمعت من قبل إلي أقوال والدة المجني عليه التي اتهمت الضباط بالتسبب في قتله بعد إختطافه عقب أداء صلاة العشاء ولم تعلم عنه شيء إلا أن شاهدته جثة هامدة بعدها بيومين وبه آثار ضرب وتعذيب.

كانت النيابة قد استمعت إلى باقي شهود الإثبات في القضية، والذين أكدوا رؤيتهم لـ”بلال” وسماع صوته وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء تعذيبه على كرسي كهربائي داخل المقر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *