حزب “مصر الثورة” بالإسكندرية يحذر “الفلول” من استغلال أسمة لتحقيق مأربهم

حزب “مصر الثورة” بالإسكندرية يحذر “الفلول” من استغلال أسمة لتحقيق مأربهم
محمود مهران رئيس حزب مصر الثورة

 

المدار 

نفي المهندس محمود مهران رئيس حزب “مصر الثورة” بالإسكندرية، علمه بالبيان الذي نشر عبر بعض وسائل الإعلام تحت عنوان “8 أحزاب ترفض العزل: وتؤكد أنه مخالف للإعلان الدستوري”، محذرا “الفلول” من الزج باسمة ضمن مجموعة “الثماني” لتحقيق مأربهم الخاصة، ولفت إلي أن “طارق زيدان” ليس ممثلا للحزب في أي من محافظات الجمهورية.

وأكد مهران رئيس الحزب، عدم حضوره اللقاء “المزعوم” الذي عقد ظهر الأحد الماضي بمقر حزب الحرية، وصدر عنة بيان تم الزج باسم حزب “مصر الثورة” فيه، علي أنة حضر ضمن 8 أحزاب هي “الحرية، والمواطن المصري، والجيل، والشعب، والدستوري، ومصر الفتاة، وشباب مصر” إضافة إلي “مصر الثورة”، لمناقشة نتائج اجتماع الـ13 حزب مع الفريق سامي عنان، رئيس أركان القوات المسلحة.

وأضاف “مهران” لم احضر أي اجتماعات ولم اتفق ضمن الأحزاب الـ7 علي ما في البيان، بصرف النظر عن اقتناعي لما جاء به من عدمه، حيث وصفوا أمر تهميش المجلس العسكري لهم بأنة اتجاه سياسي كان يتبعه النظام السابق، لكن أن يتم استخدام اسم الحزب في إصدار بيانات دون علم أعضائه أو هيئته العليا أمر غير مقبول أو مشروع.

وكان البيان الذي أعلن رئيس حزب “مصر الثورة” تبراه منه، قد أكد علي ضرورة ضغط بعض القوى السياسية على المجلس العسكري لحرمان “شرفاء” الوطن من ممارسة حقوقهم السياسية، وإظهار جماهيريتهم في الشارع وشعبيتهم، لافتين إلي أن صمتهم لم يكن عن ضعف رغم الإهانات التي وجهت إليهم، ولكن إيمانا منهم بضرورة الحفاظ على استقرار الوطن.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *