الحملة الشعبية لدعم مطالب التغيير تتبرأ من الأحزاب التي بايعت المجلس العسكري

الحملة الشعبية لدعم مطالب التغيير تتبرأ من الأحزاب التي بايعت المجلس العسكري
الحملة الشعبية لدعم مطالب التغيير ( لازم )

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

إنتقدت الحملة الشعبيه لدعم  مطالب التغيير ” لازم ”  كافة الأحزاب السياسية التي  بايعت المجلس العسكرى و ساومت على كراسى المجالس التشريعيه مقابل وأد الثورة و أهدافها و شهدائها

وأكدت الحملة أن مطالب القوى السياسيه كانت قائمه نسبيه 100 % و الوقف الفورى لحالة الطوارىء

بالإضافة إلي إعادة  محاكمة المدنيين الذين حوكموا أمام المحاكم العسكريه و تطبيق قانون العزل

وطالبت الحملة بتحديد جدول زمنى لنقل السلطه لا يتناقض مع ما اُعلن عنه من قِبل المجلس العسكرى وهو  تسليم السلطه خلال  6 اشهر و التأكيد على عدم إجراء إنتخابات الرئاسه فى 2012

وأوضحت الحملة في بيانها أن  المادة الخامسة لم تكن سوى مبرراً  للمجلس العسكرى كى يبقى على النسبة القائمة إلى الفردى الذي سيسمح  فقط لفلول النظام من الصف الثانى و الثالث وكذلك  الجماعات  الدينيه التى ستخوض على الانتخابات على مقاعد الفردى و القائمة فى ظل قانون لا يجرم إستخدام دور العبادة فى الإنتخابات و يضع حد أقصى للدعايه الإنتخابيه

وأعلنت الحملة أنها تتبرئ من  هذا الاتفاق وطالبت  المجلس العسكري بسرعة تنفيذ مطالب الثورة و سرعة نقل السلطه لكى يعود العسكر إلى موقعه الطبيعى فى ثكناته بين جنوده

ووجهت رسالة للأحزاب الموقعة  أن الشعب المصرى يُمهل و لا يُهمل و أبداً لن ينسى من يساوم على آماله و أحلامه و ثورته و شهدائه .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *