وزير الداخلية يواجه حرب شرسه بسبب التجديد للواء رفعت قمصان

وزير الداخلية يواجه حرب شرسه بسبب التجديد للواء رفعت قمصان
العيسوى2

جنرال الانتخابات كان مدير فرع امن الدولة بالقاهرة واشرف على انتخابات البرلمان 2010 سيئة السمعه

 كتب ـ شريف عبد الله :

 يواجه اللواء منصور العيسوى وزير الداخلية حرب شرسة بسبب قيامه بمد خدمة اللواء رفعت قمصان مساعد وزير الداخلية لادارة الانتخابات لمده عام الامر الذى ادى الى اثاره غضب الضباط الشبان بوزارة الداخلية الذين طالبوا بضرورة تجديد دماء الوزارة وتنفيذ اهداف الثورة التى قامت على التغيير و انهاء خدمة لواءات الشرطة الذين بلغوا سن المعاش . 

يذكر ان اللواء قمصان ولد بالقاهرة عام 1951 وتخرج من كلية الشرطة عام 74 حيث كان من اوائل دفعته وقد عمل مدير لفرع امن الدولة المنحل بالقاهرة ولم يوفق فى العمل بامن الدولة حتى تم نقلة الى قطاع التفتييش بالوزارة ثم عمل بادارة الانتخابات عام 2010 والتى فاز بها الحزب الوطنى الديمقراطى باغلبية المقاعد بالتزوير حيث كان يتولى العملية الانتخابية بدءا من تنقية الجداول وحصر اعداد واسماء الذين لهم حق التصويت .

وعلم موقع ” المدار الالكترونى ” ان شهر نوفمبر المقبل سيشهد خروج العشرات من رجال حبيب العادلى والذين يشغلون مناصب قيادية بوزارة الداخلية .

وقد هدد الضباط بفتح ملفات لواءات حبيب العادلى اذا اصر وزير الداخلية على مد الخدمة لهم .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *