نيابة غرب الإسكندرية تفرض السرية التامة في قضية سيد بلال

نيابة غرب الإسكندرية تفرض السرية التامة في قضية سيد بلال
السيد بلال

الاستماع إلي أقوال ضابطين من”أمن دولة”فى قضية كنيسة القديسين   

 كتب ـ سمر ياقوت:

استمعت أمس نيابة غرب الإسكندرية، إلى أقوال العقيد محمد علي، والمقدم هشام فؤاد ضابطين بالأدلة الجنائية في جهاز “أمن الدولة” المنحل بمدينة نصر المشرفين على ملف التحقيق في تفجير “كنيسة القديسين”، وذلك استكمالاً في تحقيقات قضية تعذيب وفاة “سيد بلال”، الذي تم إلقاء القبض عليه واتهامه بأحداث “كنيسة القديسين”، ومن المقرر مثول مجموعة آخري من ضباط امن الدولة يوم “الثلاثاء، والخميس” القادم لسماع أقوالهم حول القضية.

وكانت النيابة قد استمعت من قبل إلي أقوال مجموعة مكونه من 5 ضباط بالجهاز من القاهرة والمشرفين علي تحقيقات “كنيسة القدسيين”، وشهادة أحمد أمين مشالي محامي أحد شهود الإثبات في القضية، كما قررت النيابة ضم ضباط جهاز “أمن الدولة” المتورطين في عملية تعذيب وقتل “سيد بلال”،إلى قائمة الاتهام وأستمعت ايضا الى اقوال ضباط المباحث الذين تواجدوا في الجنازة، وأعطوا تعليماتهم أوامرهم بسرعة اتخاذ اللازم في عمليه الدفن ومنع أصدقائه من حضور الجنازة. كانت النيابة قد قررت حبس الرائد محمد شيمى  احد ضباط جهاز امن الدولة المنحل 15 يوم على ذمة التحقيقات يتهمة تعذيب افضى الى الموت .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *