التخطي إلى المحتوى

 

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

تظاهر المئات  من أعضاء حركة 6 إبريل وحملة دعم البرادعي وكلنا مستقلين  عقب صلاة الجمعة  بمنطقة العصافرة وإنطلقت المسيرة من مسجد التحرير بالمنطقة وتجولت بالشوارع القِبلية بدايةً من شارع التحرير ومنه إلي عمر بن الخطاب ثم شارع سوهاج وفيصل ومن المقرر أن تستقر المسيرة في المنطقة الشمالية العسكرية وقام شباب الحركات السياسية بدعوة أهالي  المنطقة  للتضامن معهم أثناء المظاهرة

وردد المشاركين هتافات مناوئة للمجلس العسكري ” يسقط حكم العسكر ” “ضحكوا علينا يا شباب والفساد هو الفساد ” “قول يا مصري قول الحق الثورة إتسرقت ولا لأ ” ” هو إيه معني التغيير عيشة كريمة للفقير “

وطالب المتظاهرون ” جدول زمني لتسليم السلطة للرئيس المنتخب ” الإلغاء الفوري لقانون الطوارئ ” “تعديل قانون مجلسي الشعب الشورى كما وافقت عليها القوي الوطنية ” ” ضمان إستقلال القضاء وتطهير الجامعات ووسائل الإعلام ” ” وضع حد أدني للأجور “

وقال خالد عبد الرؤوف من حركة كلنا مستقلين أن عدداً من رجال الأمن قاموا بالتنسيق مع أهالي منطقة العصافرة لمنع إنطلاق المسيرة من مسجد الصفا والمروة  مؤكداً عندما ذهبنا مساء أمس إلي هناك وقمنا بتوزيع البيانات علي الأهالي إحتجزنا عدداً منهم داخل المسجد وقاموا بتمزيق كل الأوراق التي كانت بحوزتنا

وإستكمل بهاء محمد عضو بالوفد أن أهالي المنطقة منعونا بالقوة من أجل  ألا تنطلق المظاهرة من مسجد الصفا والمروة وقاموا بإحتجازنا وضربنا وتهديدنا بالسلاح ووضعوا لافتات علي المسجد بأن أهالي المنطقة يؤيدون الجيش والمجلس العسكري

وأثناء إنطلاق المسيرة أمام مدينة الضباط تم قذف طوب علي المتظاهرين وتواجدت مجموعة من البلطجية بين صفوف المتظاهرين يحملون شوم وعصي مما أدي إلي تفرق المتظاهرين بعد أن سمعوا دوي إطلاق نار في الهواء.