الإخوان والسلفين يقاطعون جمعة إسترداد الثورة والقوى السياسية تحشد المواطنيين للإنضمام للتحرير

الإخوان والسلفين يقاطعون جمعة إسترداد الثورة والقوى السياسية تحشد المواطنيين للإنضمام للتحرير
المشير محمد حسين طنطاوى

كتب ـ شريف عبد الله:

اثار اصدار المجلس العسكرى اعلانا دستوريا يوم الأحد الماضي ولم يكشف عنه إلا أمس الأول الثلاثاء  غضب كثير لدى الشارع المصرى الامر الذى على اثره دعت القوى السياسية جموع المواطننين للاشتراك فى ” جمعة استرداد الثورة” غدا .

فضلا عن تهديد عشرات الأحزاب المصرية بمقاطعة الانتخابات البرلمانية المقبلة في حال لم يصدر المجلس العسكري الحاكم قانون العزل السياسي لمنع رموز الحزب الوطني المنحل والحاكم سابقا من المشاركة في العمل السياسي لمدة عشر سنوات.وكان اخرها حزب الوفد الذى اكد ان مقاطعه الاحزاب ليس تهديد وانما هو واقع سيتم تنفيذه.

فقد اتفقت معظم القوي السياسية وائتلافات شباب الثورة علي مليونية استرداد الثورة غدا باستثناء الإخوان المسلمين والسلفيين حيث يشارك فى المليونية حركة كرامة ورقابيون ضد الفساد واتحاد شباب ماسبيرو وحركة حسم والائتلاف المستقل لشباب الثورة وجبهة النهضة القومية وجبهة ثوار الميدان والجبهة الحرة للتغيير السلمي وحركة شباب من أجل الحرية والعدالة وحركة 6 أبريل .

حيث قامت حركة 6 أبريل وشباب من أجل العدالة والحرية بتوزيع المنشورات التي توضح مطالب مليونية 30 سبتمبر التي تقام بميدان التحرير وقد حملت الملصقات شعارا واحدا “قانون الطواريء قاتل ” خالد سعيد”

كما تم نشر 100 ألف بيان علي موقع “الفيس بوك” وتويتر لتوضيح مطالب مليونية “استرداد الثورة” للجماهير وجذب أكبر عدد من المشاركين في محافظات مصر.

يقول عبدالرحمن فارس عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة: نشارك في المليونية للمطالبة بإلغاء قانون الطواريء وتحديد جدول زمني لانتهاء حكم المجلس العسكري ونقل السلطة لحكم مدني ونطالب بإيقاف المحاكمات العسكرية للمدنيين.

* مينا ثابت عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب ماسبيرو: نشارك في مليونية استرداد الثورة بميدان التحرير لأن تقسيم الدوائر الانتخابية لا يخدم مصالح الأحزاب الجديدة وائتلافات شباب الثورة بل يخدم تيارا دينيا بعينه والكل يعلم ذلك وسنطالب بمنع المحاكمات العسكرية للمدنيين.
..

* عبدالغني هندي منسق الحركة الشعبية لاستقلال الأزهر وعضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب الثورة: سوف ننزل غدا لميدان التحرير حتي نؤكد أن مطالب الثورة لم تتحقق حتي الآن وخاصة محاكمة الرئيس المخلوع فهناك تعتيم علي ما يحدث في محاكمة القرن ولا نعرف هل أقوال الشهود في صالح الرئيس المخلوع أم في صالح أهالي الشهداء كما سنؤكد أن التقصير الأمني هدفه دفع الناس للترحم علي أيام الرئيس المخلوع.

* سيد وافي: نتمني توقف المليونيات في ميدان التحرير والتركيز في العمل وإعطاء الفرصة كاملة للمجلس الأعلي للقوات المسلحة حتي يستطيع تسليم السلطة للمدنيين خصوصا وأن الاقتصاد المصري في خطر والمليونيات من أهم أسباب انهيار قطاع السياحة.

* المستشار مهدي محمد: لا نريد مليونيات غدا في ميدان التحرير واسترداد الثورة يتم بالعمل وإعطاء فرصة للمجلس العسكري لإجراء الانتخابات في جو من الديمقراطية أما كثرة المليونيات تفقدها قيمتها.

* نادر عرفة “محام”: المليونيات لن تستطيع إلغاء قانون الطواريء كما أن القوي السياسية مختلفة في الآراء والأحزاب تبحث عن مصالحها في كعكة البرلمان ونتمني اتفاق القوي الوطنية علي منع الإضرابات والتركيز في العمل حتي يعود الاستقرار للوطن ويتخطي الاقتصاد المصري هذه المحنة.

* عز الدين فضل الله “محام”: المليونيات تكلف الاقتصاد المصري الملايين وإلغاء قانون الطواريء هو مطلب للجميع ولكن البلاد تستعد لإجراء انتخابات برلمانية والمعتاد أن موسم الانتخابات هو موسم البلطجية وشراء الأصوات واستخدام السلاح في إرهاب الناخبين.

* أحمد عبدالله “محاسب” نرفض تنظيم مليونيات لأن البلد خربت ونتمني انشغال الجميع بالعمل والإنتاج مع ضرورة قيام المجلس العسكري بالإسراع في نقل السلطة للمدنيين وعدم وضع قوانين تساعد علي سيطرة تيار معين علي البرلمان أو عودة فلول نظام الوطني المنحل الذين سرقوا الشعب 30 عاما.
*

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *