حمدين صباحى: قانون الانتخابات الجديد لا يعبر عن مطالب القوى الوطنية

حمدين صباحى: قانون الانتخابات الجديد لا يعبر عن مطالب القوى الوطنية
حمدين صباحي

 

أ.ش.أ:

قال حمدين صباحى المرشح لرئاسة الجمهورية إن قانون الانتخابات الجديد لا يعبر عن مطالب القوى السياسية والوطنية ولا يقدم أفضل طريق لإجراء الانتخابات البرلمانية، كنه أكد أن مصر بحاجة إلى البدء فى إجراء الانتخابات بأسرع وقت لإنهاء المرحلة الانتقالية. وأضاف صباحى فى تصريح له اليوم الأربعاء، أن قانون تقسيم الدوائر يحتاج لمراجعة لأنه يسبب ظلما كبيرا على الكثير من المناطق ويؤدى لإهدار الكثير من الكفاءات القادرة على أن تمثل فى البرلمان، داعيا لأن تضم كل محافظة 3 دوائر فردية فأقل عبارة عن قائمة واحدة ، معبرا فى الوقت ذاته عن دهشته من منع ترشح الحزبيين على المقاعد الفردية .


وقال حمدين صباحي إن إعلان جدول زمنى لاجراء الانتخابات البرلمانية امر جيد وكان مطلوبا منذ فترة طويلة ، لكنه عبر عن قلقه من امتداد فترة الانتخابات البرلمانية حتى شهر مارس المقبل وهو ما يعنى مد أجل الفترة الانتقالية التى تنتهى بتسليم السلطة لرئيس منتخب من الشعب .. داعيا المجلس العسكرى للبدء فى إعداد قانون الانتخابات الرئاسية وسرعة الاعلان عنه وتحديد جدول زمنى محدد لاجراء تلك الانتخابات ، مشيرا إلى ضرورة التشاور المسبق مع كل القوى السياسية والوطنية والمرشحين المحتملين قبل إقرار القانون والمواعيد كى لا تتكرر تجربة قانون الانتخابات البرلمانية.

ودعا إلى بلورة موقف جماعى مشترك للقوى الوطنية للضغط من أجل التعديلات الضرورية اللازمة والممكنة فى ذلك الوقت الضيق، وأبدى تحفظه فى الوقت ذاته على اقتراح بعض القوى بمقاطعة الانتخابات معتبرا أن البرلمان المقبل لا بد أن يكون برلمانا لقوى الثورة ليستكمل مسيرة الثورة. وجدد دعوته إلى ان الوضع الآن يحتاج اكثر من ذى قبل أن تتجمع قوى الثورة وشركاؤها فى قائمة وطنية موحدة تخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة لتشكيل برلمان الثورة. ونوه صباحى إلى أن موقف حزب الكرامة سيحسم غدا الخميس عقب اجتماع المكتب السياسى للحزب بحضوره .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *