حزب الحرية والعدالة يجتمع بزعماء قبائل غرب الإسكندرية في ضيافة “قبيلة العزائم”

حزب الحرية والعدالة يجتمع بزعماء قبائل غرب الإسكندرية في ضيافة “قبيلة العزائم”
لقاء الاستاذ حسين مد (67)

 

 

كتبت ـ أمانى عيسى :

اجتمع حسين إبراهيم- الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بالإسكندرية – بزعماء قبائل غرب الإسكندرية والعامرية، بضيافة قبيلة العزائم بمنطقة كينج مريوط مساء أمس الأول

وأعلن “إبراهيم” خلال الاجتماع عن تبنى حزب الحرية والعدالة لمشروع تنموي كبير لمنطقة غرب الإسكندرية والساحل الشمالي، عن طريق توقيع بروتوكول تعاون مع حزب “العدالة والتنمية” التركي، للاستفادة من التجربة التركية في التنمية.

واشتكى بعض زعماء القبائل مما وصفوه بـ”التفرقة العنصرية” التي يواجهونها في بعض مؤسسات الدولة بسبب لوائح و قوانين،  ووعد “إبراهيم” القبائل بالعمل على تغير تلك اللوائح، مؤكداً أن الحزب ينادي بالمساواة بين كل المصريين، واصفاً النظام السابق بـ”المتفنن” في إثارة الفتنة والتفرقة بين المصريين.

وشرح “إبراهيم” المبادئ التي أسس عليها حزب الحرية والعدالة لزعماء القبائل، الذين أعلنوا تأييدهم للحزب في الانتخابات القادمة، وتبرع أحد شيوخ القبائل بمقر للحزب بمنطقة كينج مريوط.

وقال “إبراهيم” إن برنامج حزب الحرية والعدالة هي ترجمة لشعار الإخوان المسلمين “الإسلام هو الحل”، وأن الحزب لن يتخلى عنه أبداً، رافضاً ما وصفه بمحاولات البعض تشويه بعض الفصائل الإسلامية وتحويلها لفزاعات.

وأكد “إبراهيم” أن الحزب يتمسك بالشريعة الإسلامية كاملة، بما  فيها تطبيق الحدود الإسلامية عند اكتمال شروط تطبيقها، متعجباً ممن وصفهم بعض الإسلاميين الذين ينكرون الحدود من الإسلام، قائلاً: “يجب أن يكون السؤال هو متى يتم تطبيقها، وليس إلغائها.”

وشدد “إبراهيم” أن برنامج الحزب هو اجتهاد بشري يخطئ ويصيب، وليس معنى أن الحزب له مرجعية إسلامية، أن من يعارضه يعارض الإسلام، بل يعارض الفهم البشري للحزب ، رافضاً استغلال أحد للشريعة الإسلامية في عودة النظام البائد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *