Skip to content
«طلبة الدراسات العليا»: سنطعن في قرار زيادة المصروفات

كتبت ـ بسنت محمود:

قال، المتحدث باسم طلبة الدراسات العليا ـ مجدي محمود: إن نائب رئيس جامعة الإسكندرية للدراسات العليا والبحوث ـ الدكتور مختار إبراهيم يوسف، تحدث معنا قرابة الساعتين في مقابلة اليوم، ولم نستفد شيئًا من هذا اللقاء سوى تخفيض أسعار بعض المصروفات الإدارية، ولكن مانريده هو تخفيض أسعار الساعات المعتمدة والتي زادت بطريقة كبيرة.

وتابع «مجدي» في حواره لـ«المدار»، كان من الأفضل أن يقابلنا النائب قبل إتخاذ قرار زيادة المصروفات، حتى لا يصبح اللقاء مجرد تحصيل حاصل، مضيفًا سنقاضي الجامعة وسنطعن في القرار، ومجلس الشعب عليه أن يتحدث عن حقوقنا.

وأضافت طالبة ماجيستير بكلية الآداب، النائب أكد لنا أن جامعة الإسكندرية لم تقوم بتطبيق الزيادة السنوية المقررة على كل جامعة، والتي تبلغ 10%، موضحًا أن هذا الخطأ يرجع إلى إدارة الجامعة، ولذلك وصلت المصروفات لهذه الدرجة، فيما أضافت طالبة أخرى، «بأي منطق الزيادة تبقى 4 أضعاف، والمفروض التعليم يكون فيه دعم والنائب ماخدش حتى الطلب مننا».

وأشارت المتحدثة باسم طلبة الدراسات العليا بكلية الآداب ـ هبة حسان، إلى نتائج مقابلة نائب رئيس الجامعة وهو أن ثمن الساعة المعتمدة 300 جنيهًا ثابته لاتراجع فيها، وسيتم إلغاء الشهادات الإدارية البالغة 700 جنيهًا على أن يدفع ثمن الشهادة بشكل فردي في حال طلبها، وسيتم إلغاء مصروفات تحسين الخدمة التعليمية والبالغة 500 للدبلومة و100 ماجيستير و2000 دكتوراه.

أما عن المصروفات الإدارية البالغة 1000 جنيه سنويًا، فأوضحت «هبة»، أنه سيتم دفعها خلال ترمين، والتسجيل ودفع المصروفات متاحًا دون غرامات تأخير حتى فترة الإمتحانات، فيما سجلت المتحدثة باسم طلبة الدراسات العليا اعتراضها على ما أشار إليه النائب، بأن الطالب الذي لم يستطع سداد المصروفات عليه تقديم ما يثبت ذلك من أوراق رسمية، الأمر الذي قد يتسبب في إحراج البعض ـ على حد قولها.

كما أوضح طالب دراسات عليا بكلية الحقوق، على الدولة أن تقوم بتبسيط العملية التعليمية، حتى لا يصبح التعليم حكرًا على الأغنياء فقط، ففي دول مثل بريطانيا يقوموا بعمل منح مجانية للطلبة، مشيرًا إلى تصريح النائب بأن الدراسات العليا تعليم زائد عن التعليم الأساسي وليس في حاجة إلى دعم.

وتابع طالب كلية الحقوق، طلبة الدراسات العليا بيقدموا أفكار مثمرة للدولة وهي أغلى بكثير من الفلوس اللي الدولة بتحصلها مننا، موضحًا أن الاستثمار فى العقل البشري أولى من أي اسثمارات أخرى، قائلًا: «لو عايزين يعملوا تنمية يبقى ينموا العقل البشري».

وأضافت طالبة بكلية اقتصاد وعلوم سياسية، هم يريدون أن يلغوا الدعم عن كل المؤسسات، والقرار يعتبر بداية هدم للتعليم، قائلة: «احنا كدا ضعنا، ومش عارفين نكمل ولا نقف، وفى النهاية مش هنشتغل بدراستنا فالدولة لازم تدعمنا».

وكان عددًا من طلبة الدراسات العليا بجامعة الإسكندرية، تقدموا بطلب إلى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث ـ الدكتور مختار إبراهيم يوسف؛ لإلغاء الزيادة المقررة في أسعار المصروفات الدراسية والتي زادت بنحو 3 أضعاف، مختتمين طلبهم بجملة: «لاتقتلوا ألف زويل».

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *