Skip to content
«القومي للطفولة» يطالب بالتحقيق في فيديو «الطفل الباكي»

كتبت – ميار رمضان:

طالب المجلس القومي للطفولة والأمومة، بالتحقيق في واقعة تصوير طفل أثناء اليوم الدراسي، ونشره على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، حيث يُظهر الطفل يبكي بسبب رغبته في النوم بصورة مسيئة كما وصفها المجلس، بما يخالف قانون الطفل، والذي يحظر تصوير أو نشر أي مواد إعلامية تحتوي على مشاهد مسيئة للأطفال أو التشهير بهم.

كما طالب «المجلس» بوقف عرض هذا الفيديو في وسائل الإعلام المختلفة، ووسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث أنه يمثل انتهاك لحقوق الطفل الواردة بالمواثيق الدولية والقوانين الوطنية، فاعتبره نوع من أنواع التنمر الإلكتروني، والذي يسيء للأطفال بشكل عام.

وأعلنت الأمين العام للمجلس القومي للأمومة والطفولة – الدكتورة عزة العشماوي، تلقي المجلس قرابة 50 ألف تواصل من الأطفال والأهالي ضمن حملة «أنا ضد التنمر»، موضحة أن خدمات المشورة المتعلقة بتعرض الأطفال للتنمر كانت بمعدل 2000 اتصالًا يوميًا.

وأضافت «العشماوي» خلال مؤتمر صحفي عقدته منذ يومين في متحف الحضارة المصرية، تحقيق الحملة تفاعلاً غير مسبوق على جميع الأصعدة، وأن خط نجدة الطفل 16000 استقبل قرابة 30 ألف اتصالاً، بالإضافة إلى التواصل عبر صفحات التواصل الاجتماعي على «فيسبوك» التابعة للمجلس بمعدل بلغ 20 ألف تواصلاً.

وأوضحت «أمين القومي للأمومة والطفولة» في ذات المؤتمر، أن تنظيم الحملة جاء في سياق برنامج «التوسع في الحصول على التعليم وحماية الأطفال المعرضين للخطر في مصر»، الذي ينفذه المجلس القومي للطفولة والأمومة، بدعم من الإتحاد الأوروبي، وبالتعاون مع يونيسف مصر، مؤكدة أنه برنامج محوري ترتكز مساراته على أطر مؤسسية وتنفيذية؛ لدعم آليات حماية الأطفال من كافة أشكال العنف، والإساءة، وسوء المعاملة.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *