التخطي إلى المحتوى
السادات: تغريم مصر ملياري دولار جاء نتيجة غياب رؤية الحكومة

كتب ـ محرر المدار:

أكد رئيس حزب الإصلاح والتنمية – محمد أنور السادات، أن قرار هيئة التحكيم التابعة للبنك الدولي «إكسيد» بتغريم مصر ملياري دولار في قضية توريدات الغاز المسال لصالح «كونسورتيوم: أسباني – إيطالي» كان قرارًا متوقعًا ولم يكن مفاجئًا نظرًا لغياب رؤية الحكومة وعدم التفاتها لتحذيرات مسبقة تم طرحها بشأن هذه القضية وقضايا سابقة مماثلة تم التحكيم فيها وتكبدت مصر غرامات بمبالغ كبيرة.

وأوضح «السادات» في بيان صحفي اليوم الخميس، أن حكومة ما قبل ثورة يناير2011 تعاقدت مع هذه الشركة وشركات أخرى للتوسع في تصدير الغاز وإقامة محطات إسالة دون أن يكون لدينا فائض من الأساس بل وإنتاجنا لا يكفى استهلاك السوق المحلى والنتيجة مثل هذه الأحكام والغرامات بملايين الدولارات وللآسف لا سبيل أمامنا سوى التسوية واللجوء إلى الاستيراد من مصادر دول أخرى جارة لنا وغير مرحب بها وليس لدينا بدائل مطروحة بالبلدي «مجبر أخاك لا بطل».

وأوضح «السادات» أن ما مرت به مصر مؤخرًا من ثورات سواء 2011 أو 2013 لا علاقة له بهذه القضية، قائلا: «للأسف تعاقدت حكومة ما قبل يناير لتصدير شيء غير متوفر ولا تملكه فلا يجب أن نحمل الثورات هذه التبعات لنكون منصفين، وعلى الدولة أن تبادر إلى تسويه أي نزاعات مع الشركات الأجنبية والمستثمرين وتزويد هيئة قضايا الدولة «إدارة التحكيم والمنازعات الخارجية» بالإمكانيات المادية والفنية اللازمة حتى يتسنى لهم القيام بدورهم كي لا نحمل الأجيال القادمة ديون وأعباء وحتى لا تتأثر سمعة مصر وثقة دول العالم في مدى وفائنا بتعهداتنا والتزاماتنا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *