التخطي إلى المحتوى
وزيرا «التعليم العالي» و«التربية والتعليم» يرأسان لجنة المبادرة المصرية اليابانية

كتبت ـ بسنت محمود:

في إطار تفعيل المبادرة المصرية اليابانية للتعليم، عقدت لجنة تسيير المبادرة المصرية اليابانية للشراكة في التعليم، مساء أمس الأول، اجتماعها الرابع برئاسة كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي ـ الدكتور خالد عبد الغفار، ووزير التربية والتعليم والتعليم الفني ـ الدكتور طارق شوقي، وحضور رئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا ـ السفيرة فايزة أبو النجا، والسفير الياباني بالقاهرة ـ تاكيهيرو كاجاوا، وذلك بمقر الوزارة.

في بداية الاجتماع، أكد «عبد الغفار»، وفقًا لبيان الوزارة، عمق العلاقات التاريخية التى تربط بين مصر واليابان، خاصة في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، مستعرضًا نماذج التعاون الناجحة بين مصر واليابان، ومنها مشروع الجامعة المصرية اليابانية «E.JUST»، وكذا مشروع المبادرة اليابانية الذى تشرف عليه وزارة التعليم العالي بالتعاون مع وزارتي الصحة والتربية والتعليم، ويتضمن تدريب المدرسين ومديري المدارس وتأهيلهم للعمل بالمدارس اليابانية في مصر، وكذلك تدريب الأطباء والممرضين، إلى جانب تقديم منح تدريبية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية.

ومن جانبه، أكد د.طارق شوقي أن تنفيذ تجربة المدارس اليابانية في مصر يعد امتدادًا لأواصر الصداقة بين مصر واليابان، مشيرًا إلى حرص القيادة السياسية على الاهتمام بهذا المشروع، بما يجعله نموذجًا يحتذى به فى مجال التعليم من خلال تقديمه خدمة تعليمية متميزة، لافتًا إلى أن المدارس المصرية اليابانية تسعى إلى تطبيق النموذج الياباني من الأنشطة التعليمية، وتحقيق مفهوم التنمية الشاملة للطفل من كافة الجوانب، والتي تركز على بناء شخصية الطفل وجعله مواطنًا صالحًا يؤدي دوره في المجتمع على الوجه الأكمل.

وخلال الاجتماع، استعرضت اللجنة ما تم إنجازه خلال الفترة الماضية في البرامج المتعددة بالاتفاقية المصرية اليابانية للتعليم، حيث تقدم 532 طالبًا للمشاركة في البرنامج التدريبي لطلاب الجامعات في المرحلة الجامعية الأولى، وتم اختيار 30 طالبًا، كما تقدم 81 باحثًا للحصول على منح الدكتوراه في اليابان، وتم اختيار 32 منهم، وتقدم 17 طالبًا لدراسة فصل دراسي باليابان، وتم اختيار 9 طلاب.

وفيما يخص بعثات الإشراف المشترك، فقد تقدم 72 باحثًا وتم اختيار 26 منهم، وتقدم عدد 97 دكتورًا للحصول على مهمات علمية لما بعد الدكتوراه، وتم قبول عدد 40 منهم، بالإضافة إلى برنامج التدريب لأطباء وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية.

وشارك في الاجتماع عن الجانب المصري، كل من رئيس الجامعة المصرية اليابانية ـ الدكتور أحمد الجوهري، والقائم بعمل رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات ـ الدكتور كاميليا صبحي، والقائم بعمل رئيس الإدارة المركزية للبعثات والتمثيل الثقافي ـ الدكتور محمد صالح، وعدد من ممثلي وزارات التربية والتعليم والتعليم الفني، والخارجية والتخطيط، والتضامن الاجتماعي، والاستثمار والتعاون الدولي.

وعن الجانب الياباني، المستشار الاقتصادي بسفارة اليابان ـ تاكاهيتو ميسومي، والممثل الرئيسي لمكتب الجايكا بمصر ـ يوشيفومي أومورا، ومسئولة برامج مكتب الجايكا بمصر ـ دينا كرم، ورئيس فريق خبراء التعليم الفني ـ تاتسويا ناجومو، ورئيس فريق خبراء تنمية الطفولة المبكرة ـ يوكو كاجياما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *