التخطي إلى المحتوى
«الحرب النفسية وهدم الدولة» ندوة لمركز النيل للإعلام في الإسكندرية

كتبت – روان أبو خشبة:

نظم، اليوم الأربعاء، مركز النيل للإعلام في الإسكندرية – برئاسة شوقيه عبد الوهاب، ندوة بعنوان: الشائعات «الحرب النفسية وهدم الدولة»، بحضور الصحفي طارق إسماعيل – نائب رئيس جريدة الأهرام، والصحفي حسام عبد القادر – المستشار الإعلامي لمكتبة الإسكندرية.

وقال «عبد القادر»: إن المجتمع يُعاني من الشائعات، خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي التي تشمل «السياسة، السينما، الاقتصاد» وأن هناك إحصائية تُشير إلى أن المعلومة تقل مصداقيتها كلما انتقلت من شخص إلى آخر وتتحول إلى شائعة.

وأضاف «عبد القادر» خلال حديثه قائلا: «نحن مجتمع يُعاني من الأمية، ويوجد مروجو إشاعات كُثر في المجتمع يهدفوا إلى انتشار البلبلة في المجتمع، والتشكيك في الدولة والقائمين عليها، وحالة سخط عامة من المواطنين، وتقليل الثقة في القيادة السياسية للدولة، لافتًا لبعض الحلول وهي: «تتبع مصادر الإشاعات ومُروجها، وتعزيز دور المؤسسات الاجتماعية، والتأكيد على دور وسائل الإعلام، وتكذيب الإشاعة وكشف زيفها، والكشف عن الخلل والفساد، وعدم حجب المعلومات، وتحليل الإشاعة، وتوعية العاملين، وتحقيق التوازن النفسي لدى المواطنين».

ولفت نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام إلى أن الخبر كان مجهول الهوية حيث ينتقل بين الأفراد وليس له مصدر موثوق، وكانت الشائعات منذ الحروب يستخدمها العدو لإضعاف الروح المعنوية، ضاربًا المثل بحرب بورسعيد عام 56 في العدوان الثلاثي، في ذلك الوقت انتشرت شائعات كثيرة ولكن الوعي لدى الشعوب والتكاتف بين الشعب والجيش قضى على كل هذه الأكاذيب.

وأنهى نائب رئيس جريدة الأهرام، الندوة حيث فتح باب المناقشة مع الحاضرين، حيث اختلف «عبد القادر» مع أحد الحاضرين الذي وجهوا رسالة لماذا لم نقضي على الإشاعات منذ أن ظهرت قبل أن يتحدث عنها رئيس الجمهورية؟ قائلا: «نحن نحارب الشائعات منذ القدم ولم نتركها ولكن نتفق إن يوجد ما يُسمى بالصحافة الصفراء وهي التي تؤكد الشائعات وتنشرها».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *