Skip to content
«ضبطه تحت السرير»… حداد بالورديان يقتل «عشيق والدته»

كتبت – مروة السعداوي:

كشفت، مباحث الإسكندرية غموض مقتل فني لحام، بمساكن الورديان، عُثر على جثته موثقة اليدين وبها عدة إصابات، الجمعة.

وتلقى اللواء محمد الشريف – مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول العامرية بعثور «م.ع»، عامل بمحطة الصرف الصحي بمنطقة مساكن الورديان، على جثة لشخص داخل الشركة.

وبالانتقال والفحص، تبين وجود جثة لرجل في بداية العقد الخامس من العمر يرتدي ملابسه ومُسجى على وجهه بجوار سور المحطة موثق القدمين، وبمناظرة الجثة تبين إصابتها بجرحين قطعيين بالرأس والرقبة وأخر قطعي بالساعد الأيمن وجرح غائر بالآلية وسحجات بمعصم اليدين.

وتم تشكيل فريق بحث، وتوصلت تحريات المباحث بالتنسيق مع قطاع الأمن العام إلى شخصية القتيل، وتبين أنه فني لحام يُدعى «ح.م»، ٥٣ عامًا، يُقيم خلف قسم العامرية أول وكشفت التحريات عن أن مرتكبي الواقعة ٥ أشخاص تم ضبطهم وبمواجهتهم اعترفوا بقتل المجني عليه، بسبب ضبط أحدهم ويُدعى «ه.ر»، ٣٣ عامًا – حداد، مع والدته.

وأكد المتهم في اعترافاته، أنه حال عودته لشقته شاهد والدته المدعوة «ن.م» ٥٦ عامًا، في حالة ارتباك وترتدي ملابس شفافة ما دفعه للشك بوجود أحد الأشخاص بصحبتها فأسرع لغرفة النوم ليجد المجني عليه يختبيء أسفل السرير، فاستل سكينًا من الشقة وقام بطعنه وأثناء ذلك استطاعت والدته الهرب، فقام بالاستعانة باثنين من المتهمين.

وتم نقله لشقة أحدهم، مضيفًا أنه قام بالاتصال بباقي المتهمين والذين حضرا وتناوبا الاعتداء عليه بالضرب مستخدمين أسلحة بيضاء حتى فارق الحياة.

وكشف المتهم الأول، عن أن أحد الجناة شعر بحالة إعياء شديدة عقب وفاة المجني عليه وغادر المكان فقام هو وباقي المتهمين بنقل الجثة لسطح العقار، وقفزوا للمنزل المجاور وألقوا بالجثة في مكان العثور عليها.

وأرشد الجناه، عن الأدوات المستخدمة في الحادث وهي قطعة خشبية وكتر وسكين وبطانية ملوثين بالدماء، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة وضبط الأم الهاربة، وجار العرض على النيابة العامة.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *