Skip to content
«حزنًا على والديها».. انتحار طالبة بالثانوية العامة في الإسكندرية

كتبت – مروة السعداوي:

أنتحرت، طالبة في الثانوية العامة داخل منزل أسرتها بمنطقة سموحة، حيث تناولت كمية من الحبوب المنومة، بعد أن أنتابتها حالة من الحزن لوفاة والديها وحصولها على دراجات منخفضة في الثانوية العامة.

وكان اللواء محمد الشريف – مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، الإثنين، تلقى إخطارًا من العميد مأمور قسم شرطة سيدي جابر من إدارة شرطة النجدة، بإنتحار فتاه داخل سكنها بالعقار منطقة سموحه.

وبالإنتقال والفحص، تبين أن الشقة محل البلاغ بالطابق ال٣ بالعقار، ووجود جثة قاطنتها المدعوة «س.ع.ع»، ١٩ عامًا – طالبة بالثانوية العامة، مسجاه على ظهرها أعلى سرير حجرة نومها ترتدي كامل ملابسها، وبمناظرتها تبين عدم وجود أية إصابات ظاهرية، وعُثر بيدها اليمنى على ٣ شريط لأقراص منومه «فارغة».

وبسؤال شقيقها المدعو «ع.ع.ع»، ٢٠ عامًا – طالب، مقيم بذات العنوان، قرر بأن شقيقته المذكورة كانت تُعاني من حالة نفسية سيئة لوفاة والديهما منذ فترة، وتقوم بتناول الأقراص المنومة للعلاج، وساءت حالتها عقب حصولها على دراجات منخفضة في الثانوية العامة.

وأضاف شقيقها، أنه على إثر ذلك قامت شقيقته بتناول كمية زائدة من تلك الأقراص؛ مما أدى لوفاتها ولم يتهم أحد بالتسبب في ذلك.

وتم إخطار النيابة العامة، وأمرت بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف، وتم إخطار الأدلة الجنائية، وكُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة، وتحرر المحضر إداري قسم سيدي جابر، وجاري العرض على النيابة العامة.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *