Skip to content
رئيس شعبة الإسكندرية: «تجارة الأدوية تلحق السلاح في الأرباح»

كتبت ــ روان أبو خشبة:

نظم، اليوم الثلاثاء، مركز النيل للإعلام في الإسكندرية برئاسة شوقيه عبد الوهاب، بالتعاون مع جمعية أصدقاء المكتبة، ندوة بعنوان: «ارتفاع أسعار الدواء بين الأسباب والحلول»، بحضور: الدكتورة وفاء غنام رئيس اللجنة الثقافية بالجمعية المصرية لأصدقاء مكتبة الإسكندرية، وفتحي بركات رئيس الجمعية.

وخلال كلمته قال الدكتور سمير صديق رئيس شعبة تُجار ومُصنعي الأدوية بالغرفة التجارية في الإسكندرية: إن مُعظم الشعب يُعاني من الأمراض في عصرنا الحالي ـ وفي نفس الوقت يعجز عن شراء الدواء بسبب ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى أن ارتفاع الأسعار يعود إلى عناصر مشتركة أهمها فساد وزارة الصحة؛ لأن كل شيء في يد الوزارة، ومن ثم الحكومة، وشركات الأدوية، ومافيا احتكار الأدوية.

وأضاف «صديق» أن أكبر الصيادلة مشتركين في عملية احتكار الأدوية «غرفة صناعة الدواء»، والمُشترك فيها أصحاب الشركات، وتُعد ثاني مكسب بعد تجارة السلاح، قائلا: «الدولة لا تدعم الأدوية» لكن يوجد قرار وزاري يُحدد مكسب كل فئة، ويطالب بأن يكون مندوب الدعاية للأدوية «مؤهل» أي يكون من الهيئة الطبية إما طبيب أو صيدلي، مشيرًا إلى وجوب منح الصيدلي الثقة عند إعطائنا بديل للدواء بسعر مُناسب حتى يتم إعادة تسعير الدواء.

وأنهى رئيس شعبة تُجار ومُصنعي الأدوية بالغرفة التجارية في الإسكندرية، الندوة وفتح باب المناقشة مع الحاضرين، حيث اتفق مع أحدهم على تقديم طلب لعمل بطاقة للأمراض المزمنة حتى يتم صرف الدواء بأسعار رمزية كأمراض «الضغط، والقلب، والسكر».

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *