التخطي إلى المحتوى
ننشر الاستعدادات الأمنية لمباراة «الأهلي وتاونشيب» بدوري أبطال أفريقيا

كتب – جلال الدين محمد:

عقد، مساعد وزير الداخلية ومدير أمن الإسكندرية – اللواء محمد الشريف، اجتماع أمني موسع؛ لبحث آلية تأمين مباراة النادي الأهلي وضيفه «تاونشيب» البتسواني، المقرر إقامتها غداً الثلاثاء، في إطار مباريات الجولة الثالثة لدوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا، بحضور ممثلي المنطقة الشمالية العسكرية وقيادات مديرية الأمن والأجهزة الأمنية، وممثلي اتحاد الكره المصري وشركة فالكون والجهات المعاونه من محافظة الإسكندرية.

وخلال الاجتماع تم وضع الخطة الأمنية من خلال عدة محاور رئيسية، تبدأ بتكثيف الخدمات الأمنية على كافة الطرق المؤدية إلى الإستاد، عن طريق نشر عدة نقاط أمنية من إدارة المرور وإدارة تأمين الطرق، بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائي، بالإضافة إلى قيام شرطة المرافق برفع كافة الأشغالات بمحيط الاستاد، ومنع أي شخص من إشغال الطريق العام ورفع المركبات المتروكة، كما كلفت إدارة البحث الجنائي بفحص المترددين على محيط الاستاد، ومنع وصول أي شخص غير مصرح له بدخول المباراة.

وتم توجيه إدارة الحماية المدنية بنشر عناصرها على جميع مداخل الإستاد، والإستعانة ببوابات كشف المعادن؛ للتعقيم الجيد للإستاد من الداخل و محيطه الخارجي، كما اشتملت الخطة على وضع الخدمات الأمنية النظامية والسرية الثابتة، وأطواف ودوريات متحركة بالطرق المؤدية للإستاد، ومكان إقامة الفريقين؛ لملاحظة الحالة الأمنية والإخطار الفورى بأية ملحوظات.

وذلك بجانب الأقوال الأمنية المتحركة والمكونة من مجموعات الأمن المركزي والبحث الجنائي، بالاشتراك مع القوات المسلحة؛ للتدخل الفوري والسريع في حالة حدوث ما يهدد الأمن، مع التشديد على عدم السماح بدخول أي شخص لحضور المباراة غير حاملي التذاكر والدعوات والمصرح لهم بالدخول، وفقاً للكشوف الواردة من اتحاد الكره المصري.

وتضمنت الخطة التنسيق مع إدارة الإستاد على تجهيز المحيط الخارجي للاستاد، وكافة بوابات الدخول والمدرجات بكاميرات المراقبة، وربطها مع غرفة المراقبة التلفزيونية، ومتابعة وتسجيل كافة الأحداث من خلال تلك الغرفة، مؤكدًا على تواجده وكافة المستويات الإشرافية والقيادية ميدانياً؛ لمتابعة تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة لتأمين المبارة بكل دقة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *