Skip to content
إنطلاق النشاط الصيفي بـ225 مسجد في الإسكندرية

كتبت ـ خلود باسم:

أنطلقت، بمديرية أوقاف الإسكندرية، اليوم الأربعاء، فاعليات النشاط الصيفي «مدرسة المسجد الجامع»، في 225 مسجدًا بمختلف مناطق المحافظة، حيث تم فتح باب التسجيل للراغبين بالالتحاق في حفظ القرآن الكريم وعلومه وتفسيره، وتلقي الدروس الدعوية على أيدي محفظين متخصصين وأئمة متميزين وبالمجان ولجميع الأعمار؛ وذلك تنفيذًا لتوجيهات وزير الأوقاف ـ الدكتور محمد مختار جمعة، الذى جعل مدرسة المسجد الجامع تحولت من فكرة نتمنى تنفيذها، إلى واقع يشهد بنجاحه القاصي والداني.

وأوضح «العجمي»، أن كل ذلك تم من خلال تنظيم علمي وأكاديمي، وتنفيذا لاستراتيجية وضعتها بعناية وزارة الأوقاف، مشيرًا إلى أن الهدف هو نشر الفكر الوسطي المستنير بين جميع فئات المجتمع وخاصة في مرحلة النشء.

وأوضح «العجمي»، أنه كان هناك عدة أهداف من تربية النشء في مدرسة المسجد الجامع، منها أن يفتح الطفل عينيه منذ نشأته على امتثال أوامر الله وعلى اجتناب ما نهى الله عنه، ويُدرب على الإبتعاد عنها، والطفل يرتبط منذ صغره بالمسجد، وبذلك فإنه لا يعرف سوى الوسطية في أمور حياته.

وأكد «العجمي»، أن أبناءنا أمانة في أعناقنا، وسوف نُسأل عنهم يوم القيامة، فالضياع قد يكون أخلاقيًّا، وقد يكون دينيًّا، وقد يكون نفسيًّا، وقد يكون ماديًّا، كفانا الله وإياكم شر تضييع أبنائنا ولن نجد أكثر أمانًا من مدرسة المسجد الجامع، وتعليم والفقه والسنة والسيرة وحفظ القرآن، كى نبثُّه في عقول وأرواح أطفالنا.

وأشار «العجمي»، إلى أن قيادات الدعوة ومديري الإدارات الفرعية والأئمة المتميزين بالمديرية بدأوا أولى حلقات العلم في المدرسة الجامعة وإستقبال الراغبين؛ وذلك في إطار تفعيل وزارة الأوقاف لإستراتيجية البناء، التي أعلن عنها وزير الأوقاف ـ الدكتور محمد مختار جمعة، والتي تدور حول إستعادة دور المسجد في نشر القيم والأخلاق وخدمة المجتمع، من خلال تفعيل دور المسجد بصفة عامة والمساجد الجامعة بصفة خاصة.

وأوضح «العجمي»، أن «مدرسة المسجد الجامع» ستكون مفتوحة يوميًا من العصر إلى المغرب، وستعقد في نهاية الدورة مسابقات للمتميزين، مع تكريم الفائزين فيها ماديًا ومعنويًا، كما سيتم مكافأة أفضل الأئمة والمحفظين المتميزين القائمين بذلك النشاط.

وشدد «العجمي»، على أنه من غير المسموح جمع أي مبالغ تحت أي مسميات، فذلك العمل هو واجب وطني وقومي؛ تقوم به الوزارة من أجل حفظ أبنائنا في تلك المرحلة الهامة من تاريخ وطننا، ونبتغي به وجه الله.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *