التخطي إلى المحتوى
«النيابة الإدارية» تُحيل قياديًا بالأوقاف بتهمة إهدار 1.5 مليون جنيهًا

كتبت – ناهد سليم:

أحالت النيابة الإدارية، برئاسة المستشار طه الجنايني، اليوم الإثنين، مُدير مركز المعلومات بهيئة الأوقاف المصرية، للمحاكمة التأديبية، بعد ثبوت ارتكابه جرائم مالية ترتب عليها إهدار 1.5 مليون جنيه.

وأكد تقرير الاتهام في القضية رقم 298 لسنة 60 قضائية، أن «إ. م»، كبير إخصائيين هندسيين، مدير عام الإدارة العامة لمركز المعلومات بهيئة الأوقاف المصرية، خلال فترة عمله مديرًا لإدارة التشييد والتنفيذ بالهيئة من 2012 حتى 14 سبتمبر 2015، لم يؤد العمل المنوط به، بدقة وخرج على مقتضى الواجب الوظيفي، وارتكب ما من شأنه المساس بمصلحة مالية للدولة – حسب تقرير الاتهام.

وكشفت تحقيقات رئيس النيابة – نهى زكي، أن المتهم لم يتخذ الإجراءات اللازمة حيال 3 خطابات ضمان صادرة من الجمعية التعاونية للإنشاء والتعمير بأسيوط، عن 3 عمليات بأرض اللواء، رغم إلغاء الصفقة مما ترتب عليه الاستمرار في تجديد هذه الخطابات حتى 15 و16 سبتمبر 2016، مما ترتب عليه إلزام الهيئة جهة عمله بدفع 1.5 مليون جنيه بموجب حكم قضائي نهائي.

وكانت النيابة الإدارية للأوقاف، تلقت بلاغًا من رئيس هيئة الأوقاف المصرية، للتحقيق مع المتسبب في ارتكاب المخالفات، التي ترتب عليها إلزام الهيئة بسداد تعويض 1.5 مليون جنيه، وفقًا لحكم قضائي نهائي واجب النفاذ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *