التخطي إلى المحتوى
بالصور «أوبرا الإسكندرية» تشهد عرض مشروعات تخرج طلبة كلية اللغة والإعلام

• تحت شعار «الإنسانية وبناء المجتمع والانتماء للوطن وصنايعية بلادنا»:
• بحضور رئيسا إتحادي المنتجين العرب والإذاعة والتليفزيون الأسبق

كتبت ـ سارة العسكري:
تحت شعار «الإنسانية وبناء المجتمع، والانتماء للوطن، وصنايعية بلادنا» شهدت دار أوبرا الإسكندرية «مسرح سيد درويش»، مساء الخميس، حفلًا لعرض مشروعات تخرج طلبة قسمي «الإعلام، واللغة والترجمة» والذي نظمته، كلية اللغة والإعلام بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري؛ بأدائهم قسم المهنة، بحضور إبراهيم أبو ذكري رئيس إتحاد المنتجين العرب، وسامي الشريف رئيس إتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق.

وناقشت مشروعات تخرج «قسم الإعلام»، برئاسة الدكتورة أميرة إحسان، عددًا من القضايا التي تهم الإنسان والمجتمع منها: «تأثير التكنولوجيا على الإنسان بشكل خاص والمجتمع بشكل عام؛ إلى جانب التعمق في دور عقل الإنسان المبدع والمشاعر التي بداخله والبصمة التي يتركها سواء خير أو شر، وهل من الممكن أن ينمو الإنسان دون أن يعرف من هو؟، والتأكيد على أنه مهما حدث بلدنا ستظل في القلب، بالإضافة إلى طرق النجاح والعوامل الخارجية المؤثرة عليه»، وذلك تحت إشراف الدكتور ياسر الشامي، والدكتورة بسنت عطية.

كما ناقشت مشروعات تخرج طلبة قسم «اللغة والترجمة» برئاسة الدكتورة أمل فوزي، وبمعاونة الدكتورة مروة عبد المحسن، والدكتورة إيمان محفوظ، عروضًا مسرحية لـ5 أعمال أدبية «قصص قصيرة» مترجمة من اللغة العربية إلى الإنجليزية، حملت في ثناياها العناصر التي شكلت الهوية المصرية؛ واستهدفت نشر الثقافة العربية من خلال عدد من الأعمال الأدبية وهي: «دويتو للكتاب هشام الخشن ورشا سمير، ودفا السبرتاية لأحمد المصري، وكشري مصر، ولدغات عقارب الساعة لحسن كمال، وحجرتان وصالة لإبراهيم أصلان».

وخلال كلمته، أثنى، رئيس الأكاديمية العربية الدكتور إسماعيل عبد الغفار – في حضور عميدة الكلية الدكتورة عبير رفقي، والإعلاميين: أحمد سالم، وتوفيق عكاشة، والفنانون: محمد الشرنوبي، ومحمود حجازي، وخالد أنور – على العروض المقدمة من الطلاب، مؤكدًا حرص الإدارة على توفير جميع الأجهزة والمعدات ووسائل التعليم الحديثة؛ لخدمة العملية التعليمية، متمنيًا للخريجين ولأسرهم التوفيق.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *