التخطي إلى المحتوى
«التفاؤل وبث الأمل» في أمسيات الثلاثاء الدعوية بالإسكندرية

كتبت – مروة السعداوي:

قال، الشيخ محمد العجمي – وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية: «إن المديرية نظمت أمسيات دينية أول أمس الثلاثاء، تحت عنوان التفاؤل وبث الأمل»، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الدكتور محمد مختار جمعة – وزير الأوقاف، بتكثيف النشاط الدعوي والندوات الدينية والقوافل الدعوية خلال تلك المرحلة الهامة، والتي يحتاج فيها أبناء الوطن إلى من يبث فيهم روح الأمل في حياة كريمة ووطن عظيم.

وقال «العجمي»: «إن الأمل بالله عنوان النفوس السوية المؤمنة، فبعد أن تَغيب الشمس تُشرق في صبيحة اليوم التالي، وبعد أن يبدأ القمر هلالاً يصير بدرًا، وبعد أن يَجزر البحر يمد، وبعد أن يكون الإنسان طفلاً يَكبر ليكون عالم الغد، وحينما يذنب العبد فهناك باب التوبة مفتوح على مصراعَيه، وربٌّ يُنادي عباده: (وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ ) (الزمر: 54)، وبعد أن تتجرع الأم لأواء الحمل يأتي يوم الولادة لتضَعَ وليدها، وحين يأتي الخريف ويَذبل بهاء الأشجار يأتي الربيع ليَكسو ذلك الحُطام بالخُضرة والنضارة فيفيح عبير النَّدى، ويقطر في سكون الليل بالأمل، وحين تشتدُّ الظروف يأتي الفرج وكأنه سحابة مُحمَّلة بالقطر تَهطل على تلك القلوب المتلهفة لغيث الأمل».

وأوضح «العجمي»، أن بشارات الله بالأمل والطمأنينة، والفلاح للمؤمنين والأتقياء والمتوكلين – لا تَنتهي ولا تَنقضي، فأين القلوب النقية التقية التي تؤمن بها كإيمانها بوجودها، فوالله لو صدقنا مع الله حق الصدق بالقول والفعل والاعتِقاد لرأينا العجَب.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *