Skip to content
«أبو ريدة»: نعتذر للشعب المصري… ونرحب بكل الأجهزة الرقابية

كتب – جلال الدين محمد:

عقد، الإتحاد المصري لكرة القدم، اليوم الأربعاء، مؤتمرا صحفياً بمقره الرئيسي؛ للإجابة عن التساؤلات المتعلقة باختيار مقر إقامة المنتخب بعاصمة الشيشان «جروزني»، وموقف محمد صلاح، وكذلك علاقة اتحاد الكرة بشركة «بريزنتيشن».

وبدء رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم – المهندس هاني أبو ريدة المؤتمر الصحفي، بالاعتذار للشعب المصري عن إخفاق المنتخب الوطني خلال كأس العالم 2018 في روسيا، مؤكدًا على تقديره لشعورهم كونه واحداً منهم – وفقاً لقوله.

وبخصوص معسكر المنتخب، أكد «أبو ريدة» على أنه قد تم اختيار مقر إقامة المنتخب قبل إجراء القرعة، ولم يحدث أي تجاوز؛ كون البعثة رياضية ولا علاقة لها بالسياسة، لافتاً إلى أن بعثة «الفراعنة» تم استقبالها بحفاوة من الشعب الروسي وحظت بإقامة جيدة، مؤكداً على أن محمد صلاح يمتلك شعبية جارفة هناك.

وعن شركة «بريزنتيشن» الراعية للاتحاد، ذكر «أبو ريدة» أنها مملوكة للدولة، موضحًا أن شركة «إعلام المصريين» هي شركة تعود الملكية الأكبر فيها للدولة، وتستحوذ على نسبة 51% من شركة «بريزنتيشن سبورتس»، وعليه فإن تداخل الشركتين يعرف بأنها تابعة لشركة إعلام المصريين وبذلك فإن كل ميزانيتها وأرقامها وتعاملاتها تخضع للدولة المصرية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون هناك شراكات في الخفاء عن أعين الجهات الرقابية في الدولة أو عن أعين الشعب.

ولفت «أبو ريدة» إلى ترحيبه بعرض كل المستندات على الجهات الرقابية؛ للفصل فيها، مؤكدًا على أن اتحاد الكرة ليس لديه ما يدينه، ويتعامل بشفافية بالذات مع الأمور المالية.

وقال «أبو ريدة» أن اتحاد الكرة سيتخذ الإجراءات القانونية اللازمة، ضد كل من آثار الشائعات، أو أساء للاتحاد والمنتخب الوطني بدون سند أو دليل – وفقاً لقوله.

وأضاف «أبو ريدة» أن اتحاد الكرة يبحث عدداً من السير الذاتية، ليختار منها مديراً فنياً جديداً للمنتخب الوطني بعد رحيل الأرجنتيني «هيكتور كوبر»، مستبعدا إمكانية التفاوض مع المدير الفني لمنتخب المغرب – «هيرفي رينارد»؛ احتراما لتعاقده مع اتحاد الكرة المغربي.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *