Skip to content
«الفقي»: قناة السويس تعبر عن الإرادة الوطنية المصرية

كتبت – مروة السعداوي:

نظمت، مكتبة الإسكندرية، أمس الثلاثاء، أمسية تحت عنوان «قناة السويس رحلة عبر العصور»، وذلك بمناسبة الاحتفال بمرور 150 عامًا على افتتاح قناة السويس، وذلك بحضور الدكتور مصطفي الفقي – مدير مكتبة الإسكندرية، والفريق مهاب مميش – رئيس هيئة قناة السويس، و«راميير دي فورتانييه» – رئيس جمعية ذكرى «فريناند ديليسبس» وقناة السويس، والدكتور – فتحي صالح، والدكتور علي الحفناوي – مستشار لمشروع متحف قناة السويس ومؤسس الجامعة الفرنسية في مصر.

وقال مدير مكتبة الإسكندرية: «إن الإحتفال بمرور 150 عامًا على افتتاح قناة السويس مناسبة نعتز بها جميعا، فقناة السويس اسم يرتبط بالتاريخ المصري، كما لم يرتبط به شيئًًا آخر سواء في فترة الحرب أو السلام».

وأشار «الفقي»، إلى أن إنشاء قناة السويس ساهم في تطوير مدينة السويس، وإنشاء محافظة الإسماعيلية وبورسعيد وكانت دائمًا مصدرًا للقلق والرضا في وقت واحد، حيث حاول الآخرون استغلالها ضد مصر في وقت سابق، موضحًا أن الجميع تسائل بعد قرار «عبدالناصر» بتأميم القناة لماذا القرار ولم يتبقى من حق الإمتياز وقت طويل؟، ولكنه قرار جاء للتعبير عن الإرادة المصرية فهي ليست مجرد مجرى مائي فقط ولكن قناة السويس تعبير عن الإرادة الوطنية المصرية.

وذكر مدير مكتبة الإسكندرية، إن قناة السويس الآن بعدما تم إنشاء القناة الجديدة أصبحت جاذبة للاستثمار من كل مكان ولم تقتصر فقط كونها معبر مائي.

وبدوره قال الفريق مهاب مميش – رئيس هيئة قناة السويس: «إن القناة حياة ومنذ انشائها فهي خلقت حياة في المنطقة وبعد انشائها ظهرت محافظتي بورسعيد والإسماعيلية وبعد إنشاء قناة السويس الجديدة سيكون هناك مدينة الإسماعيلية الجديدة».

وأضاف «مميش»، أن قناة السويس هي شريان الحياة ليس لمصر فقط ولكنها للعالم أجمع، مستعرضًا ما تم انجازه خلال السنوات الماضية القليلة من تطوير وتوسعة للقناة ومردوده على حركة التجارة العالمية، حيث كانت ممرًا في إتجاه واحد فقط وكانت الحركة تتوقف في حالة تعطل سفينة واحدة؛ وهو ما دفع الدولة المصرية للتفكير في توسعة وإنشاء قناة جديدة.

وتابع «مميش»، عرضنا الفكرة على الرئيس عبد الفتاح السيسي وتمت الموافقة عليه، وبالفعل بدأنا فعندما تستدعي إرادة وعزيمة المصريين فتستطيع أن تحطم الصخر وهو ما حدث خلال حفر القناة الجديدة خلال عام واحد فقط ثم تم تكليفنا بعد ذلك بتطوير محور قناة السويس.

وأشار «مميش»، إلى أن الكثير لا يعلم ما يتم في محور قناة السويس وكيف يعمل المصريين على مدار الأربعة وعشرين ساعة في اليوم ليثبت أن الشعب المصري قادر على فعل أي شئ، وكشف إنهم يعملون على تطوير البنية التحتية بالمحور وكذلك تطوير قوانين لإستثمار؛ لإزالة العوائق أمام المستثمرين فضلا عن إعداد كوادر فنية مدربة، مشيرًا إلى أن المنطقة الإستثمارية تسير في الطريق الصحيح.

وقال «مميش»: «إن القناة هذا العام حققت زيادة حوالي 13% من عائدات قناة السويس ما يمثل 600 مليون دولار»، لافتًا إلى أن الدراسات كانت تشير إلى أنناعام 2023 سنبدأ في تحقيق عائدات من المشروع ولكننا بالفعل بدأنا في تحقيق تقدم كبير وهو ما تمثل في تحقيق أعلى عائد في تاريخ قناة السويس منذ إنشائها.

وتحدث الدكتور علي الحفناوي – مستشار لمشروع متحف قناة السويس، عن المطامع التي تتعرض لها مصر منذ قديم الزمان وكانت قناة السويس هي الهدف لذلك، منذ الحملة الفرنسية على مصر.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *