Skip to content
من «الجوهري» إلى «كوبر» مصر لم تفرح بالمونديال

كتب – جلال الدين محمد:

انتهت، منذ قليل مشاركة مصر في مونديال روسيا 2018 بثلاثة هزائم، نالها «الفراعنة» أمام أوروجواي بهدف نظيف، ثم من روسيا – الدولة المنظمة – بثلاثة أهداف مقابل هدف، وأخيراً من المنتخب السعودي بهدفين مقابل هدف وحيد، ليتذيل المصريون ترتيب المجموعة الأولى بدون أي رصيد من النقاط، ويتحول حلم الشعب المصري في كأس العالم إلى كابوس.

وكانت أحلام المصريون في المونديال مرتفعة إذ أن مصر تشارك بعد غياب 28 عاماً، حيث كانت المشاركة السابقة في مونديال إيطاليا 1990، الذي تعادلت فيه مصر مع هولندا في المبارة الأولى 1 – 1، وهي المباراة التي سجل فيها مجدي عبد الغني هدفه الشهير من ركلة جزاء، ثم تعادلت مع أيرلندا بدون أهداف وهي المباراة التي أثارت غضب مدرب أيرلندا بسبب قتل الفريق المصري لسير اللعب وكثرة رجوع الكرة لحارس المرمى – أحمد شوبير، ثم ودعت مصر البطولة بالخسارة 1 – 0 من إنجلترا، ليحتل المنتخب المركز الأخير في مجموعته برصيد نقطتين، ويودع المونديال الذي تأهل له وقتها بعد غياب 56 سنة، عن مشاركتها الأولى في مونديال 1934 بإيطاليا، ليصبح كأس العالم البطولة التي لا تكتمل فيها فرحة المصريين.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *