التخطي إلى المحتوى
«الجبلاية»: لهذا اخترنا «جروزني» لإقامة معسكر المنتخب

كتب – جلال الدين محمد:

أصدر، الإتحاد المصري لكرة القدم اليوم الإثنين، بيانا رسمياً؛ لتوضيح أسباب اختيار مدينة «جروزني» لإقامة المعسكر الدائم للمنتخب الوطني خلال مشاركته المونديالية.

وذكر «البيان» أن اختيار «جروزني» جاء وفقاً لاعتبارات عديدة، تستند إلى نظم الاتحاد الدولي لكرة القدم «FIFA» واللجنة المنظمة للبطولة «LOC».

وأضاف «البيان» أن المدينة كانت ضمن الخيارات المتاحة أمام المنتخب الوطني على موقع «FIFA»، لافتين إلى أن إدارة المنتخب ومديره الفني – «هيكتور كوبر» قاموا بتفقد المقرات المتاحة، وكانت «جروزني» اختيار مدرب «الفراعنة».

وأرجع «البيان» اختيار المدينة لأسباب فنية، حيث إن ملعب التدريب ملاصق لفندق الإقامة، ويعد أفضل ملاعب التدريب المتاحة، كما يبعد مقر الإقامة عن المطار 7 دقائق فقط، بجانب بعده عن أي مصدر الضجيج.

وأشار «البيان» إلى أنه تم اتباع ما ورد في التعميم رقم 2، الذي أصدره «FIFA» المتعلق بنظام الإقامة في البطولة، وبموجبه يتحمل الآحاد الدولي لكرة القدم نفقات الإقامة بمحاسبة الفنادق التي يقيم بها كل منتخب.

وأوضح «البيان» أن آلية هذه المحاسبة تكون من الاتحاد الدولي إلى إدارات الفنادق مباشرة، استنادًا إلى الفواتير التي يرسلها الاتحاد الدولي إلى نظيره المصري بهذا الشأن، على أن يقوم اتحاد الكرة المصري بسداد هذه الفواتير من الحصة الممنوحة له، وهي نفس الحصة التي حصل عليها جميع المنتخبات المشاركة، وهو ما لا يتيح الفرصة لأي جهة أخرى للإنفاق على المنتخب.

واختتم اتحاد الكرة بيانه بالتأكيد على أن جميع الفنادق التي أقام بها المنتخب الوطني، قبيل مشاركته في المباريات الثلاثة بالبطولة بثلاثة مدن مختلفة، أيضاً من اختيار الاتحاد الدولي لكرة القدم، ويسري عليها النظام المحاسبي نفسه الذي تم تطبيقه في معسكر الفريق ب«جروزني».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *