Skip to content
عضو «ملّي الإسكندرية»: مسار العائلة المقدسة «قدس جديد» للأقباط حول العالم

كتبت – مروة السعداوي:

قال، محسن جورج ـ عضو المجلس الملي القبطي في الإسكندرية، ومستشار التعليم في المحافظة، أمس الأحد: «إن مسار العائلة المقدسة، الذي تحتفل به الكنيسة القبطية في مصر حاليًا من خلال زيارة أهم محطات زيارة السيد المسيح والسيدة مريم العذراء يعتبر بمثابة (قدس جديد) للأقباط بمختلف الطوائف (الأرثوذكسية والكاثوليكية والبروتستانتية) حول العالم».

وأضاف «جورج»، في تصريحات له، أن مسار العائلة المقدسة هو حج مسيحي جديد للأقباط بجميع طوائفهم، وبمثابة قبلة دينية لمسيحيي العالم، فضلاً عن أن مصر كانت البيت الثاني للسيد المسيح، والسيدة مريم العذراء بعد القدس الشريف، وتجلى ذلك في إقامته لمدة 910 أيام مباركة قاطعاً مسار تعدت مسافته نحو 2000 كيلومتراً، ومن سيناء حتى أسيوط في ٢٥مسارًا.

وأشار «جورج»، إلى أن زيارة الوفد الإيطالي، الذي ضم مسؤولين من الفاتيكان إلى مصر في أول رحلة حج مسيحي لمسار العائلة المقدسة يأتي كبداية الشرارة إيذاناً بالبدء في عودة السياحة الأجنبية إلى مصر ورسالة إلى العام أن مصر بلد الأمن والأمان وإن كان النبي موسى زار سيناء وكلم ربه من على جبل الطور لكن المسيح أقام بمصر لمدة 910 أيامًا، وأصبحت بالنسبة له بلده الثاني، وملجأه وبارك مصر بالمسار المقدس فعاش في مصر وجال فيها ووطأت قدمه الشريفة أرض المحروسة.

وكان الوفد الإيطالي، الذي يضم 52 سائحًا، بدأ أول رحلة حج مسيحي لمسار العائلة المقدسة، الخميس الماضي، ولمدة 5 أيام بدأها بزيارة مدينة وادي النطرون، التي تعد واحدة من أهم محطات «رحلة العائلة المقدسة» ودير السوريان، وسيتابع جولته لباقي الأديرة والمزارات الدينية في المدينة.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *