Skip to content
محافظ الإسكندرية يشارك في احتفالية القنصلية الأمريكية بـ«عيد الاستقلال»

كتبت ـ سارة العسكري:

شارك، محافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان، مساء اليوم الأحد، في احتفالية العيد الوطني للولايات المتحدة الأمريكية «عيد الاستقلال»، والذي احتفلت به القنصلية اﻷأمريكية بالثغر، بحضور نانسي كوربت ـ قنصل عام الولايات المتحدة الأمريكية بالعاصمة الثانية، والدكتور عصام الكردي ـ رئيس جامعة الإسكندرية، وفقًا لبيان المحافظة.

هذا بالإضافة إلى، اللواء عمرو الشبكشي ـ رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالثغر، والدكتور إسماعيل عبد الغفّار ـ رئيس الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، واللواء أحمد بسيوني ـ سكرتير عام مساعد المحافظة، ولفيف من الشخصيات الدبلوماسية، والعامة.

وقدم «سلطان»، التهنئة نيابة عن شعب اﻹسكندرية إلى الشعب اﻷمريكي بعيده الوطني، متمنيًا كل التقدم والخير لهم، ولجميع شعوب العالم، مؤكد ًان على عمق العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في كافة المجالات بما يصب في الصالح العام ومصلحة المواطن، مشيرًا إلى الاستمرار في تعزيز وتوطيد تلك العلاقات، وكذا مدى استعداد المحافظة لتقديم كافة الخدمات والتعاون للجالية الأمريكية بالإسكندرية.

ولفت المحافظ، إلى أن الإسكندرية من أعرق مدن مصر؛ فهي العاصمة الثانية وتمتلك العديد من المقومات التي تجعلها من أفضل المدن السياحية التي تستقبل العديد من الجنسيات والجاليات، لذا لابد أن يكون لها تمثيل دولي يليق بمكانتها المرموقة.

ومن جانبه تحدثت «كوربت»، عن التحديات التي واجهتها الأمة الأمريكية منذ أكثر من مائتي عام مضت، مشيدة بمواطني الولايات المتحدة الذين رعوا عملية إقامة الدولة الأمريكية ونكرم اليوم رحلتنا الأمريكية التي بدأت باعتماد إعلان الاستقلال في ٤ يوليو عام ١٧٧٦.

وأضافت «كوربت»، أن أحد أهم الأشياء المشتركة بيننا هو أن الأمريكيون والمصريون متشابهون في مدى حبهم لبلادهم واستعدادهم لحمايتها بأمانة، وكذلك لمساعدة الآخرين الذين يهددهم الطغيان، وهذا ما يدعونا للاحتفال أيضًا، قائلة: إنه لشرف أن نحتفل بالتزامنا بالحرية مع الأصدقاء والشركاء حول العالم.

وتابعت «كوربت»، نقدر بشكل كبير شراكتنا مع مصر وكل دبلوماسيينا وموظفينا في القاهرة والإسكندرية يعملون يوميًا؛ لتحقيق أهدافنا المشتركة وتعزيز التفاهم المتبادل، مشيرة إلى أنه مع استمرار تقدم مصر على مستويات متعددة ولعب دور إيجابي في الاستقرار الإقليمي والنمو الاقتصادي، فإن الولايات المتحدة الأمريكية ستكون على استعداد للدخول في شراكات مع مصر وتشجيعها لتحقيق النجاح.

والجدير بالذكر أن، الولايات المتحدة الأمريكية تحتفل في الرابع من شهر يوليو كل عام بـ«عيد الاستقلال»، السنوي والانفصال عن بريطانيا عام ١٧٧٦، وتحتفل سفاراتها وقنصلياتها بمختلف دول العالم بالعيد الوطني لها وللأمريكيين في هذا اليوم عادات وطقوس خاصة، أولها اعتبار يوم الرابع من يوليو، عطلة فيدرالية، في الولايات المتحدة الأمريكية، بمناسبة اعتماد وثيقة إعلان الاستقلال.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *