Skip to content
تكتل «25 – 30» يخاطب مجلس النواب بشأن ارتفاع الأسعار

كتب – جلال الدين محمد:

وجه، تكتل نواب «25 – 30» اليوم الأحد، خطابا لمجلس النواب بشأن رفض قرارات رفع اسعار الوقود والكهرباء والمياه، والذي وقع عليه عدد من النواب الآخرين، وقد تضمن الخطاب طرح بدائل تساعد على حل الازمة الاقتصادية، دون اللجوء الى رفع الاسعار وتحميل المواطنين مزيداً من الأعباء.

وجاء في الخطاب، أن قرار رفع الأسعار صدم الشعب المصري مرة أخرى، ولكن هذه المرة جاءت الصدمة مبكرة عن موعدها في شهر يوليو، حيث جاءت للمواطن وقت احتفاله بعيد الفطر المبارك.

وأضاف «الخطاب» أن الحكومة جعلت أولى قرارتها، زيادة أسعار الوقود والمحروقات، والتي تعد من السلع الأساسية الوسيطة مما سيؤدي إلى ارتفاع كافة الأسعار لكافة السلع والخدمات.

وأشار «الخطاب» إلى أن القرار يؤثر على الطبقات الفقيرة والمتوسطة بصورة مباشرة، ويمثل ضغط وصفه الخطاب بالرهيب وغير مسبوق على مستوى معيشتهم، وذلك بغرض توفير 50 مليار جنيه لسد العجز في الموازنة.

وذكر نواب «25 – 30» في خطابهم، أنهم قاموا بتوجيهه؛ سعياً للوقوف بجانب الشعب وتخفيف العبء عليه، بالإضافة إلى سعيهم من أجل تقديم حلول أخرى، غير التي لجأت إليها الحكومة.

وطالب نواب «25 – 30» بإيقاف تفعيل تلك القرارات الاقتصادية الأخيرة، واستخدام البدائل الاخرى التي لاتؤثر على حياة المواطنين.

واقترح نواب «25 – 30» تخفيض سعر الفائدة؛ من أجل توفير 40 مليار جنيه بشكل مباشر لكل 1%، لافتين إلى آثاره الإيجابية في إنعاش سوق العمل، وكذلك الانتهاء من إصدار وإقرار سرعة تطبيق قانون التصالح مع بعض مخالفات البناء، بما يوفر نتيجة تطبيقه ما يزيد عن 150مليار جنيه.

وقدم نواب «25 – 30» اقتراحا بالانتهاء من تفعيل وتقنين أوضاع واضعي اليد على أملاك الدولة مما يوفر 100مليار جنيه، وكذلك تعديل منظومة الضرائب سواء من حيث ميكنتها أو تعديل شرائحها تصاعديا، مما يزيد العوائد أكثر من 100 مليار جنيه سنوياً.

وتضمن «الخطاب» المطالبة بتعديل منظومة الشهر العقاري؛ لتسجيل كافة العقارات بما يوثق الملكية ويتيح تحصيل الضرائب على الثروة العقارية، بما يوفر على الدولة ما يزيد عن 50 مليار جنيه، وأيضاً تعديل نظام ميكنة بطاقة التموين بما يوفر على الدولة 10 مليار جنيه.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *