التخطي إلى المحتوى
بالصور… تحويل ميدان إسكندر ابراهيم لمنطقة حضارية خلال ٦ أشهر

كتبت – مروة السعداوي:

أفتتح، محافظ الإسكندرية – الدكتور محمد سلطان، أمس الأربعاء، أعمال التجميل والتطوير التي تمت بتقاطع شارع اسكندر ابراهيم مع شارع العيسوي، حيث تم تحويل الميدان إلى منطقة حضارية بعد أن كان مكان لتجميع القمامة ومركز للفريزة والنباشين وسبب لشكوى جميع اهالي المنطقة، وذلك بالتعاون مع المجتمع المدني، حيث تم تجميل و تطوير الميدان بمساحة ٢٦٠ متر مربع وبتكلفة إجمالية تبلغ ٢٠٠ الف جنية وخلال فترة ٦ أشهر، وجاء ذلك بحضور اللواء هشام شادي – سكرتير عام المحافظة، واللواء خالد مرسي – رئيس حي منتزه أول.

وأشاد المحافظ، بالجهود المبذولة ومساهمة المجتمع المدني في تطوير المدينة وعلى رأسها ميادين الإسكندرية المختلفة، والتي تعمل على إعادة المظهر الحضاري والجمالي للشارع السكندري، مطالبًا الجميع وأهالي المنطقة بضرورة التعاون للحفاظ على الحديقة والميدان الذي يُعد متنفس حضاري لمنطقة من أكثر المزارات السياحية بالمدينة وخاصة خلال موسم الصيف.

وأوضح المحافظ، بأنه تم تحويل الميدان من منطقة تجميع القمامة وتجمع للفريزة والنباشين إلى ميدان حضاري ووجه جمالية للمنطقة، فقد تم إعادة ترميم التمثال على شكل فنار الإسكندرية وزراعة المنطقة المحيطة به، والتشديد على زيادة عدد مرات تجميع القمامة بالمنطقة وذلك استجابة لشكاوى أهالي المنطقة من تجمع القمامة والفريزة حول الميدان.

ويأتي هذا، في إطار حرص محافظة الإسكندرية بالتعاون مؤسسات المجتمع المدني في تطوير ورفع كفاءة الشارع السكندري والعمل على عودة الإسكندرية لرونقها كعروسًا للبحر المتوسط.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *