Skip to content
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية

كتبت – شروق الإدكاوي:

صدر، عن بوابة اللغة العربية بمكتبة الإسكندرية «معجم الكلمات السومريّة في اللغتين الأكّديّة والعربية وأخرى أكّدية في العربيّة»، أمس الأحد، عالم الآثار واللغويات القديمة – الدكتور علي الجبوري وأستاذ اللغة الأكدية والدراسات المسمارية، ومدير وحدة الدراسات الآشورية بجامعة الموصل بالعراق.

وجاء هذا الإصدار من مكتبة الإسكندرية، بعد إصدار المكتبة مقالات وأبحاث العلاَّمة العراقي جواد علي في مجلدين، وقد صرح مدير مكتبة الإسكندرية – الدكتور مصطفى الفقي، أن هذا القاموس بداية تعاون؛ فتسعي المكتبة لتوثيق تراث العراق رقميًّا.

كما أكد الإصدار، أن المكتبة ستتيح مجلة المجمع العلمي العراقي على أحد مواقعها الإلكترونية خدمة للباحثين العرب والأجانب والثقافة العربية؛ وذلك بعد موافقة رئيس المجمع العلمي العراقي على التعاون مع مكتبة الإسكندرية في هذا الشأن.

وبذل «الجبوري»، جهدًا غير مسبوق في تأليف هذا المعجم؛ ذلك أن المعجم يحوي آلاف المفردات السومرية والأكدية المستخدمة حاليًّا في اللغة العربيّة، وكاشفًا عن حجم التداخل اللغوي بين هذه اللغات الثلاث؛ وذلك لتعايشها واستعمالها سويًّا في المنطقة نفسها، وخاصة اللغتين السومرية والأكدية لفترة ٥٠٠ سنة تقريبًا؛ فالسومرية بدأت بالاستعمال الواسع بحدود ٣٠٠٠ قبل الميلاد، واعتمدت في البدء على العلامات الصورية، ومن ثم على المقاطع الرمزية في الكتابة.

وظهرت بحدود٢٥٠٠ قبل الميلاد، وتزامنت كلتا اللغتين إلى نهاية الألف الثالث قبل الميلاد، وخلال هذه الفترة تقدّم الأكديون خطوة أخري فى تطوير الكتابة بالخط المسماري السومري، والمعجم مقسم إلى أربعة أقسام: الأول: الكلمات السومرية في اللغة الأكدية، والثاني: الكلمات السومرية في اللغة العربية، والثالث: الكلمات الأكدية في اللغة العربية، والرابع: الكلمات العربية ذات الجذور السومرية والأكدية.

وصدر للمؤلف «الجبوري» حديثًا أيضًا «قاموس اللغة السومرية، والأكدية، والعربية»، ويعد من المعجم والقاموس من التآليف الريادية والنادرة عربيًّا وعالميًّا.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *