Skip to content
النائب محمد عمارة: نفي واقعة الآذان الشيعي وكانت محاولة لإثارة الفتنة

كتبت – مروة السعداوي:

قال، النائب – محمد عمارة، السبت: “إن القطاع الديني بوزارة الأوقاف، أكد صحة كلامه ونفى الواقعة التي أثُيرت مؤخرًا حول إذاعة آذان شيعي بمسجد الحسين؛ مما تسبب في أحداث بلبلة وكاد الأمر يتسبب في فتنة كبرى”.

وأوضح “عمارة”، في بيان صحفي له، أنه فور علمه بهذه الواقعة تقدم ببلاغ للنائب العام، وسارع بمخاطبة الاوقاف للرد على هذه الواقعة المفتعلة والتي لا هدف لها سوى إثارة الفتنة فقط، مشيدًا بسرعة رد القطاع الديني بوزارة الأوقاف ونفي هذه الواقعة بل وتفنيدها، وحمل الرد الآتى: “رداً على ما نُشر مؤخراً عبر بعض مواقع الاتصال الإلكتروني متضمناً صــورة لمسجد والآذان بطريقة الشيعة بصوت المؤذن المصـري – فرج الله الشاذلي رحمه الله، نُعلن أنه لم تكن هذه الواقعة على أرض الكنانة مصر ولا في مساجدها مطلقاً ولكن الواقعة ترجع إلى عام 2014م عندما سافر الشيخ – فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) وهو قارئ ليس موظفًا بالأوقاف ولا من العاملين بها، وعندما حدثت هذه الواقعة وانتشرت في عام 2014م عبر وسائل الاتصال الشبكي تم التحقيق مع المذكور في حينها عن طريق نقابة القراء، وتم وقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف”.

وبناءًا عليه، أعلنت وزارة الأوقاف المصرية أنه لا صحة على الإطلاق لما نُسب من أن الآذان انطلق من مسجد الإمام الحسين بالقاهرة علمًا بأن الصورة المتداولة في الفيديو على مواقع التواصل ليست صورة مسجد الإمام الحسين، كما أننا نؤكد للجميع أن مساجد مصر تدين بمذهب أهل السنة والجماعة والآذان فيها على طريقة أهل السنة والجماعة.

وحذرت الوزارة، من ترديد هذه الشائعات التي تضر بمصلحة الوطن، كما تهيب بالجميع توخي الحذر والدقة في نقل المعلومات؛ حرصًا على المصلحة العامة للبلاد.

وأشاد عضو مجلس النواب، بدور وزارة الأوقاف في التصدي للمحاولات التي لا هدف لها سوى إشعال نار الفتنة.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *