التخطي إلى المحتوى
«نوبيو الإسكندرية»: رئيس مجلس النواب يقف عائقاً أمام إعادة توطيننا

كتبت – مروة السعداوي:

أستنكر، نوبيو الإسكندرية تصريحات رئيس مجلس النواب – الدكتور علي عبدالعال، حول قضيتهم، ووصفوها بأنها صادمة وسابقة تعصف بالتقاليد البرلمانية الراسخة التي يسبق أن عرفها أي برلمان في العالم، حيث عبر عن رأيه الشخصي وهو يعتلي كرسي رئاسة المجلس، وكأنه أراد إيصال رسالة مفادها أن هذا ليس رأيه فقط بل رأي الدولة، مما اشعرهم بالقلق، وذلك وفقًا لبيان صادر عن الهيئات النوبية بالإسكندرية، أمس الخميس.

وذكر «البيان»، أن رأي رئيس مجلس النواب، يمثل الاستنكار لنص دستوري مُلزم لا يجوز الالتفاف عليه، أو التنصل منه، بحسب ما جاء في البيان؛ وهو ما يفسر وقوف رئيس المجلس حائلًا دون عرض مشروعات القوانين الخاصة باعادة توطين أهالي النوبة وانشاء هيئة عليا لتنمية مناطق البحيرة على المجلس حتى تاريخه، كما يعني أنه سيقف حائلًا دون تنفيذ هذه المادة مستقبلاً وهو ما بدا بالفعل من طريقة هجومه على المادة الدستورية، باعثًا برسالة مفادها عدم احترام الدستور.

وجاء بالبيان، أن أبناء النوبة أعلنوا رفضهم القاطع لما جاء على لسان رئيس مجلس النواب جملةً وتفصيلاً، وأنهم يعتبره رِدَة في مسيرة دولة ترفع شعار احترام الدستور والقانون.

وأضاف البيان، أن أبناء النوبة مواطنون مصريون، يُطالبون بحقوقهم في إطار الدولة ووفقًا للدستور والقانون، ومن خلال وعي كامل بان النوبة جزء من المكون الوطني ولا يمكن ان تنسلخ عن النسيج الواحد لهذا الوطن، فمن تهجيرات متعددة إلى تعويضات ظالمة إلى اقتلاع من الجذور والالقاء في ظروف معيشية صعبة ووعود لم تتحقق، مازالوا صامدين رغم المعاناة التي امتدت لاكثر من مائة عام.

وأكد أبناء النوبة، على أن حقهم في العودة إلى مواطنهم الأصلية وقراهم القديمة بمسمياتها هو حق في الحياة تضمنه المبادئ فوق الدستورية بمعناها الواسع وليس الدستور وحده، كما أنهم لن يقبلوا بأي محاولات للالتفاف على النص الدستوري بقصد افراغه من مضمونه وسيرفضون أي رؤية تعبث بالتركيبة السكانية للمجتمع النوبي وتؤثر على ثقافته أو هويته أو خلخلة تجمعه، أو لا تحقق العودة بمعناها الكامل.

وتابع البيان: ونظرًا لأن الاستحقاق الدستوري والذي مضى عليه ما يُقرب من ٥ سنوات، دون الاقتراب منه أو إتخاذ أية اجراءات كفيلة بتنفيذه يتم الالتفاف عليه لافراغه من مضمونه، فان أبناء النوبة مازالوا يتطلعون إلى انصاف الدولة لهم، ومن ثم يتوجهون للرئيس عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية، والذي بعث برسالة تعبر عن مشاعر صادقة لأهالي النوبة قبل انعقاد المؤتمر الوطني الدوري الثاني للشباب بمدينة أسوان، مطالبين بعقد لقاء عاجل مع الرئيس لوضع الكلمة الأخيرة لهذا الملف المصري الأصيل، لاسيما أنه تم عقد عدة لقاءات مع كبار المسئولين بالسلطتين التشريعية والتنفيذية ممثلة في كلًا من: رئيس مجلس النواب، ورئيس مجلس الوزراء، ومن قبلهما رئيسي مجلس الوزراء السابق والأسبق وبحضور نائب النوبة ياسين عبد الصبور ، ولم تسفر هذه اللقاءات عن أية نتائج.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *