التخطي إلى المحتوى
وزير«التعليم العالي» يبحث إنشاء جامعة «أريزونا» بالعاصمة الإدارية

كتبت ـ بسنت محمود:

استقبل، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ـ الدكتور خالد عبد الغفار، صباح اليوم الأحد، نائب رئيس جامعة أريزونا الأمريكية «ASU» ـ ستيفاني ليندكويست، والوفد المرافق لها؛ لبحث إنشاء فرع لجامعة أريزونا الأمريكية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بالتعاون مع مجموعة السويدي، وذلك بمقر الوزارة.

وخلال اللقاء، أكد «الوزير»، وفقًا لبيان الوزارة، حرص القيادة السياسية على الاهتمام بدعم التعليم العالي والبحث العلمي والعلوم والتكنولوجيا، مشيرًا إلى أننا بصدد إنشاء مدينة تعليمية جديدة للعلوم والابتكار بالعاصمة الإدارية الجديدة، يخصص جزءًا منها لإنشاء أفرع لجامعات أجنبية داخل مصر، مشيرًا إلى موافقة مجلس الوزراء على مشروع قانون بشأن إنشاء فروع للجامعات الأجنبية داخل جمهورية مصر العربية وتنظيم المؤسسات الجامعية؛ بهدف الاستفادة من الخبرات التعليمية والبحثية بتلك الجامعات ذات التصنيف العالمي المتميز، وبما يساهم في إحداث نقلة نوعية في منظومة التعليم العالي والبحث العلمي في مصر وربطها بمثيلتها فى الدول المتقدمة.

وأشار «عبد الغفار»، إلى أن مصر تمتلك ثروة بشرية من العلماء والباحثين والمبتكرين، بالإضافة إلى العديد من المراكز والمعاهد والهيئات البحثية المتميزة، مطالبًا بزيارة المؤسسات التعليمية والبحثية المصرية للتعرف على الإمكانيات البشرية والعلمية المتميزة التى تمتلكها، مشيدًا بجامعة أريزونا لمكانتها العريقة.

وتناول اللقاء، مناقشة آليات تفعيل التعاون بين الجانبين وخاصة فى مجال البحث العلمي والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، بالإضافة إلى بحث ضرورة الاستفادة من الخبرات المصرية، والتبادل التعليمي وخاصة فى البحوث العلمية فى المجالات ذات الاهتمام المشترك.

ومن جانبها، أكدت نائب رئيس جامعة أريزونا، حرصها على التعاون مع مصر وخاصة الجامعات والمراكز البحثية المصرية، واستعدادها تقديم كافة أوجه الدعم فى مجال التعليم العالي والبحث العلمي، مستعرضة تجربة إنشاء فرع لجامعة أريزونا الأمريكية، وإمكانية إنشاء فرع للجامعة فى مصر ومركز بحثي خلال الفترة المقبلة.

جدير بالذكر، أن جامعة أريزونا «ASU»، هي جامعة أمريكية تقع في ولاية أريزونا في مدينة تمبي، وتعد من أفضل 1 بالمائة بين مؤسسات التعليم العالي بحسب تصنيف 2018 الذي أعلنته التايمز للتعليم العالي، وتتميز بأنها جامعة بحثية مرموقة، وتشتمل على العديد من الكليات وهي: «الهندسة، والفنون الجميلة، والعلوم الإنسانية، والقانون، والطب، والتمريض، والعلوم البصرية، والصيدلة، والصحة العامة، والعلوم، والعلوم الاجتماعية والسلوكية و الاقتصاد»، ويدرس فيها ما يقارب 67 ألف طالب للبكالوريوس و16 ألف طالب للدراسات العليا.


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *