التخطي إلى المحتوى
«طلب إحاطة» حول إهدار وزارة السياحة 18 ألف جنيه فاتورة المحمول

كتبت ـ سارة صبري:

تساءلت، عضو مجلس النواب ـ النائبة أمال رزق الله، «هل نطالب المواطن بالترشيد، ونجد أن الوزارات تهدر الأموال العامة فى التليفونات، ومن يتابع تطبيق قرارات مجلس الوزراء بشأن تحقيق الانضباط المالى والإدارى»، وفقًا لبيان أمس الإثنين.

وتقدمت «رزق الله»، بطلب إحاطة بشأن ما كشف عنه تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات، بشأن نتائج الرقابة المالية على الجهاز الإداري للدولة، عن الفترة من أول يوليو 2016 حتى آخر يونيو 2017، فيما يخص وزارة السياحة، ووجود العديد من المخالفات.

وأضافت «النائبة»، أن ملاحظات الجهاز كشفت عن تحميل الموازنة 18 ألف جنيه قيمة مطالبات الاتصال بالتليفون المحمول عن شهر يوليو سنة 2016، وهذا يتنافى مع خطة الدولة لترشيد الإنفاق الحكومي، بالمخالفة لقرار رئيس مجلس الوزراء رقم 122 لسنة 2015، بتحقيق الانضباط المالي والإداري، ورفع كفاءة الإنفاق الحكومي.

وتعجبت عضو مجلس النواب، من تعقيب الوزارة حينما تم إبلاغها بهذه المخالفات، حيث ورد بكتابها للجهاز فى يناير 2018، انه تم مخاطبة مدير عام الشؤون الإدارية بالوزارة فى هذا الشأن، وأفاد بأنه تم تخفيض استهلاك التليفون المحمول، إذ بلغ فى مطالبة يوليو 2017 نحو 7 آلاف جنيه، كما تم طلب إلغاء خاصية الاتصال بالتليفون المحمول من عدد من تليفونات الوزارة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *