Skip to content
«حسين غيتة»: نقص حصص الدقيق على ٤ قري بالمنيا سببت كارثة

كتبت – شروق الإدكاوي:

تقدم، عضو مجلس النواب – النائب حسين غيتة، بسؤال إلى وزير التموين، بشأن نقص حصص الدقيق الموردة إلى مخابر المنيا، والتي تسببت في مشكلات يومية للمواطنين الذين باتوا في حيرة من أمرهم بعد غياب أي بيانات رسمية من مسئولي التموين والمحافظة، وتحول الحصول على رغيف الخبز المدعم إلى معركة على المخابز، أمس الاثنين.

ومنذ منتصف نوفمبر الماضي، شعر مواطنين بنقص في كمية الدقيق المزودة لمخابز تلك المراكز وإغلاق أبوابها في ساعات مبكرة، وفي الوقت الذي يؤكد فيه أصحاب المخابز أنهم سددوا «قيمة التأمين المقررة عليهم».

وصدر قرار، من وزارة التموين بتشكيل لجنة لدراسة نسب العجز، والزيادة لقري المحافظة، وانتهت اللجنة بمركز العدوة إلى ضرورة زيادة النسب المخصصة للدقيق ل٤ قرى هي «العقلية، الساوي، بان العلم، بنى وركان»؛ لتقضية حاجات القري المجاورة.

كما أصدرت الوزارة، تصريحات رسمية بأن هناك تنسيقًا مع الشركة المنفذة للمنظومة على صرف أجولة دقيق تعادل الكميات المنتجة، وحتى لا يكون هناك مخزون بالمخابز، ودون إنتاجه، والآن لم يتم تنفيذ قرارات زيادة نسب حصص الدقيق، وإلى الآن دون أن نعلم السبب، ولاسيما وإن هناك إفادة من وكيل الوزارة بأنه تم إرسال شيكات التأمين الخاصة بهذه القري لهيئة السلع، وتساءل: لماذا لما يتم إلى الآن تنفيذ توصية اللجنة المشكلة من الوزارة بشأن زيادة نسبة حصص الدقيق على ٤ قرى بالعدوة بمحافظة المنيا؟.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *