التخطي إلى المحتوى
«حسام هيكل» من «ويتر» إلى  «مبرمج»

كتبت ـ رحاب السيد:

حسام هيكل، 29 سنة، مقيم في القاهرة منذ 10 سنوات، ليس من الحاصلين على مؤهلات جامعية عالية ولكنه خريج دبلوم صنايع التحق بالجامعة العمالية انتهى من معهد للتعليم الفني، وأثناء دراسته في الجامعة ذهب إلى العمل وفي البداية، عمل «ويتر في مطعم كشري، ويتر على مراكب، يلبس دباديب في أعياد الميلاد، سايس عربيات، عامل نظافة، ساعي بوسطة، مندوب مبيعات مفروشات، مندوب مبيعات عقارات» وتغير مسار حياته عندما عمل كمساعد مدير تشغيل المبيعات، وبعدها أصبح نائب مدير إقليمي لقطاع الشرق الأوسط، ومدير إدارة تطوير التسويق والمبيعات، ومدير البرامج التسويقية.

وكتب «هيكل» في حسابه الشخصي على «تويتر»: 《بدرس علم شرعي وبحاول أتثقف بديني، بدرس لغات وبدرس علوم حديثه لتطوير أهدافي، مبادر في نشر الوعي الوقائي في الجامعات، ومكمل علشان أحقق حلمي في المستقبل إني أقوم بتأسيس مؤسسة (عيل يشرف)، علشان أساهم في تغير مفاهيم الفشل لدى الجميع، وأزاي أقل فكر وظروف ومناخ ينتج عنه أقوي نهضة》.

أرسل «هيكل» رسالة على البريد الإلكتروني لمحرك البحث الأشهر «جوجل» أبلغهم فيه على أنهم كانوا من أحد أهم الأسباب التي غيرت حياته، وبالفعل الرسالة وصلت إلى «جوجل» لترد عليها بشكره، ودعوته لحضوره للمؤتمر العالمي الذي نظمته «جوجل».

وأضاف «هيكل»، وصل متابعي صفحته الشخصية على «تويتر» أكثر من 20.300 متابعًا، كما أن عدد متابعيه على «فيسبوك» تخطى 500.401 متابع، وأيضًا متابعيه على «انستجرام» وصل إلى 71.000 متابع.

ويريد «هيكل» أن يغير مفهوم «عيل يشرف» عند الجميع، فبدأ بكتابة «تويته» على «تويتر» يقول فيها: عيل يشرف وبيعرف إزاري يعبر عن ذاته… يوزن بعقله ويتصرف يقدر يغير في حياته… عيل يشرف من يومه وفي مشيته ملو هدومه… وفي بحره أصحابه يعوموا ويشربوا من خبراته، وبالفعل بدأت فكرة المؤسسة «عيل يشرف» في التبلور من خلال تدوينه «لتويته» أخرى يقول فيها: «هبعد عن كل واحد بيحبطني وبيكسر همتي وبيشدني للغلط ولو مش هيوصل في حياتي غير توأمي اللي بشوفه في مرايتي».

يعد «هيكل» من أوائل الحاصلين على دبلومه Career Coaching والآن يحضر لأكبر Event؛ لمساعدة الحاضرين ولو بجزء من العلم بعد ممارسته شهور داخل محتوى عام يتحدث عن السعي ومفاهيمه الصحيحة، وسوف يكون أول Event في محافظة القاهرة آخر شهر أبريل الجاري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *