التخطي إلى المحتوى
«حوار مع مبدع»… محمد صبحي بضيافة مكتبة الإسكندرية

كتبت ـ مروة السعداوي:

أستضافت، مكتبة الإسكندرية، الخميس، الفنان ـ محمد صبحي، في ندوة تحت عنوان «حوار مع مبدع»، في إطار برنامج مكتبة الإسكندرية لمجابهة الفكر المتطرف، بحضور الدكتورة آيات الحداد، وأدار اللقاء الدكتور ـ محمود عزت.

وقال «صبحي»: «إن الإسكندرية تُمثل خلق للموهوبين ودعم لهم على مر التاريخ»، مستعرضًا بدايته الفنية وكيف قوبل من جمهور الإسكندرية على المسرح بالرفض في البداية؛ لأنه لم تكن لديه خبرة في التعامل مع ذوق المشاهد.

وتطرق «صبحي»، إلى الحديث عن مواجهة التطرف قائلاً: «الأصل في مواجهة التطرف هو المواجهة الأمنية وكذلك بالفكر»، متابعًا: «الشعب يؤمن بالديموقراطية والحرية ولكنه لا يمارسها فمفهوم الحرية مفهوم خاطئ، فهي أن تؤمن بحرية الآخرين وأن تعرف أن هناك خطوط فاصلة بين الحرية وحرية (قلة الأدب)».

وأضاف «صبحي»، إن الفن المصري تعامل مع المرأة أيضًا بأسلوب خاطئ فالمرأة المصرية في أغلب الأفلام تم تصويرها وتصديرها على أنها العاهرة والفاجرة، والتي تتعاطى المخدرات، رغم أن المرأة المصرية غير ذلك.

وأشار الفنان، إلى أن الثقافة ليست مسرح وسينما وأدب فقط ولكنها سلوك للمواطن في الشارع وفي تصرفاته، متطرقًا إلى مشكلة النظافة في الشوارع وسلوكيات المواطنين في التعامل مع هذه الظاهرة، قائلاً: «أن الظاهرة ليست مقتصرة على فئة اجتماعية بعينها».

ووجه «صبحي» حديثه للشباب، قائلاً: «أوعى تحلم أن تتخرج من الكلية فقط ولكن أحلم أن تكون عظيمًا في عملك حتى لو كان هذا العمل ماسح أحذية»، مشيرًا إلى أنه لم يكن يحلم أن يُصبح نجمًا مشهورًا وهو من أسرة أقل من متوسطة، متابعًا: «الفن أسمى شيء ممكن ربنا يوهبها لأي إنسان فعليه أن يحافظ عليها ويستغلها بالشكل الصحيح».

وذكر «صبحي»، إن الشعب لم يبذل جهدا للتخلص من السلبيات والمشكلات التي يعاني منها، مضيفًا: «إن الفترة الرئاسية الثانية كانت من حق الرئيس السيسي لما بذله خلال السنوات الماضية من بناء للدولة».

وأوضح «صبحي»، أن ما يقوم به الرئيس السيسي من قرارات ليست من شخص يبحث عن شعبية بقدر بحثه عن حلول حقيقية للمشاكل التي تعاني منها مصر، قائلًا: «نحتاج خلال 4 سنوات تخريج لكوادر جديدة ووعي سياسي أكثر».

وأشار الفنان، إلى أن ما يحدث في سوريا هو سيناريو مشابه لما حدث في العراق، متسائلاً: «لماذا تخاف أمريكا على الشعب السوري في الوقت الذي يضرب فيه الفلسطينيون في غزة كل يوم دون أن تحرك ساكنًا؟»، لافتًا إلى أن أمريكا تريد أن تهدم المنطقة بالكامل للحفاظ على إسرائيل.

وألمح الفنان، إلى أن مصر يجب ألا تكون في صداقة أو عداء مع أي طرف ولكن يجب عليها أن تكون مع مصلحتها فقط ومن مصلحتنا أن يظل الوطن العربي كله كتلة واحدة، وأن تظل سوريا دولة واحدة فضياع سوريا معناه ضياع مصر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *