التخطي إلى المحتوى
«محمد صبحي» بمكتبة الإسكندرية: مصر لا يوجد بها وزير ثقافة فعلي

كتبت ـ هايدي إبراهيم:

قال، الفنان محمد صبحي، خلال الندوة التي عقدت في مكتبة الإسكندرية اليوم الأربعاء: «إن مصر تشبه أمواج البحر اذ يمكنها رفع الإنسان إلى عنان السماء ثم إلقائه على الأرض»، ثم عرض رحلة كفاحه، وفي رسم لوحة فنية للجماهير في أدائه، وفي أول عرض له على المسرح لم ينال اهتمام من الجماهير فقال لهم: «لم يكن لسيد درويش وجود بدونكم انتم، فساعدوني مثلما قمتم بمساعدته»، مما نال هذا استحسان الجمهور الذين قاموا بالتصفيق الحاد له، لافتا إلى أن محافظة الإسكندرية هي مكان خلق الموهوبين.

ورفض «صبحي»، وجود وزارة الثقافة بالندوة قائلا: «مصر لا يوجد بها وزير ثقافة وقلت ذلك أمام الرئيس والجميع، لم أعترف بوزارة الثقافة نهائيا»، وتحدث عن «شكسبير» موضحا أنه كان كاتبا شعبيا، وترك كما كبيرا من الموروثات العظيمة التي تجعلنا الآن ننكر أنه كان شعبيا، وذكر الدكتورة زينب رأفت، التي تنبأت له بأنه سيكون أفضل ممثل كوميدي ومخرج في مصر من خلال تمثيله لـ«هامليت».

وأضاف «الفنان»، أن عشقه للإسكندرية؛ لصدق المشاهد، وأصر أن يسجل مسرحية «الهمجي» بها، وقال أنه سوف يعرض «غزل البنات» عرضه المقبل في الإسكندرية، وبدأ يوجه انظار الحضور بأن يقول: «كيف ستصبح البلاد إذا لم يحقد الفقير على الغني، ولم يتعالى الغني على الفقير؟»، ثم أضاف أننا من الدول المستهلكة بعكس الدول المتقدمة المنتجة، فذكر جملة للرئيس جمال عبدالناصر حينما قال: «احنا بنستورد جبنة بنص مليون جنيه» لافتا إلى أن هذا أكبر دليل علي استهلاكنا.

ومن جانبها، هنأت الأستاذة بكلية الحقوق ـ الدكتورة آيات الحداد، «الفنان» على إنجازاته العظيمة، ووصفته بأنه الفنان الخلوق؛ لأنه كان يهتم بمناقشة مشاكل الشباب والمجتمع مثل مسلسل «كيمو»، و«يوميات ونيس» الذي تم عرضه في 8 أجزاء، وأضافت أنه إلتقى مع المخرج ويليام، وطلب منه عرض مشهد في أعلي مسارح لندن، ولكن «صبحي» رفض وتخلي عن المال المغري المقدم له؛ لأنه كان متعاقدا لأداء عرض مصري وهو مسرحية «الجوكر».

وأضافت «آيات»، أن «صبحي» في معظم مسرحياته ومسلسلاته، كان ينظر للمشاكل الاجتماعية ومشاكل الشباب، وشن حملة المليار للقضاء على العشوائيات بالتعاون مع الليثي، وهو دائما يدعو لتخفيض أسعار التذاكر للمسارح، إذ أن مسرحه يعد من أقل اسعار التذاكر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *