Skip to content
«إدارة مواقع التراث المغمور بالمياه» محاضرة بمكتبة الإسكندرية

كتبت ـ مروة السعداوي:

تُنظم، مكتبة الإسكندرية، يوم الأحد المُقبل، محاضرة بعنوان «إدارة مواقع التراث المغمور بالمياه» يُلقيها المشرف العام على الإدارة المركزية للآثار الغارقة ـ الدكتور أسامة النحاس.

وتستكشف هذه المحاضرة، سلسلة مُكثفة من عمليات التنقيب الأثري تحت الماء التي شهدتها مصر في العقدين الأخيرين؛ الأمر الذي أثمر بالعثور على آلاف القطع الأثرية وعشرات المواقع الأثرية على طول السواحل المصرية وتحت مياهها، ولكن المشكلة الملحَّة في هذه المواقع هي تعرضها لمخاطر مباشرة وغير مباشرة تهدد بإتلافها؛ مما قد يؤدي إلى اختفائها بالكامل من خريطة التراث العالمي.

ويعمل المعنيون على طرح خطة قابلة للتطبيق لإدارة هذه المواقع بهدف حمايتها، خاصة بعد الهجمات التي وقعت مؤخرًا على المواقع الأثرية والمتاحف في مصر والعالم العربي، ويسعون للحصول على أقصى ما يمكن من الاستثمارات؛ لتحقيق التطوير الشامل.

وتتسق خطة إدارة المواقع المقترحة، مع المعايير الدولية والممارسات القياسية، وتشمل الخطة الرئيسة خمس خطط فرعية أساسية، خطة توثيق، وخطة حفظ، وخطة سياحية، وخطة مرافق، وخطة تنمية مجتمعية، ومن المتوقع أن ينعكس نتاج هذه الخطة على مواقع مصر الأثرية الغارقة، وتراثها البحري، وتنميتها الشاملة ثقافيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا.

كما ستُضيف منحى جديدًا إلى مجال التراث الثقافي الغارق، وسوف تكون حجر الأساس في حماية هذه المواقع الأثرية وتحسينها، وتأتي المحاضرة في إطار مشروع الإسكندرية في موسمه الثقافي السابع، الذي تُقدمه وحدة المشروعات البحثية بهدف خدمة الباحثين المتخصصين في دراسة مكتبة الإسكندرية القديمة وتاريخ وحضارة الإسكندرية، بالإضافة إلى تعريف رواد المكتبة وفئات المجتمع المختلفة بحضارة الإسكندرية القديمة ومكتبتها الشهيرة، وما يتصل بهما من موضوعات أخرى في فترة الازدهار كمركز إشعاعٍ ثقافيٍّ وحضاريٍّ.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *