Skip to content
بالصور… دعم وتنشيط السياحة في دول البحر المتوسط

كتبت ـ شروق الإدكاوي:

أنطلق، مؤتمر سياح دولي؛ لدعم السياحة وتنشطها لسياحة المصرية، اليوم الإثنين، في إحدى الفنادق في الإسكندرية، تحت عنوان «المشاكل والحل»، بحضور عددًا من الوزراء وقناصل الدول العربية والأجنبية وخبراء أجانب ومصرين من المعنيين بالمجال السياحي، ومجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين.

وقال قنصل فرنسا: «إن القنصلية في مصر تتابع التقدم في مجال للسياحة ومن فترة 2010، واهتمام السائح الفرنسي للوجود في مصر، ولابد من تحديد الإماكن السياحية وتعزيز الإسكندرية، وإن مدينة مارسيليا تشبة محافظة الثغر، والحلم رجوعها إلى أحد أقطاب البحر المتوسط».

وأكد قنصل فلسطين ـ حسام الدباس، أن إنعقاد المؤتمر اليوم له أثر على السياحة من ناحية الدخل القومي، وتعتبر السياحة أحد مصادر الدخل القومي؛ للتغلب على الإرهاب الذي قضى على أبناءنا، وشعبنا وعرضنا لكثير من المشاكل، ولابد من تنشيط دور السياحة، ووجود حلول واقعية للإستفاد من السياحة، وأن الثغر ملتقى الحضارات الغربية».

وذكرت عضو مجلس إدارة غرفة شركات ووكلاء السفر والسياحة ـ مريم الجندي، أنه لابد من تفعيل خدمة الإنترنت، حيث أن السائحيين يعتمدون اعتماد كلي على صفحات التواصل الإجتماعي، وتفعيل المؤتمرات وندوات لتشغيل الحركة السياحية، ويجب تشغل طيارات الإسكندرية، مناشدة «مصر للطيران» لمواجهة المشاكل.

وقال وكيل وزارة السياحة ـ اللواء أحمد حجازي: «الإسكندرية تسعى لبناء قطار يوصل جميع المحطات ببعضها البعض، وتحويل منطقة محطة مصر تحت الأرض إلى مول وقطار داخلي يوصل بينها وبين محطة الرمل، ولابد من الإستغلال بمساحات البحر، وإستغلالها لعمل مشاريع وعمل فنادق سياحية»، وطرح مشروع استغلال حزيرة دهب، وإقترح إنشاء معرض دائم، وتطوير منطقة كينج مريوط، بالإضافة لتطوير منطقة القلعة ومحتاجين تدخل المجمتع المدني، وطرح مشروع عمل التاكسي والمشروع المائي.

وأوضح رئيس الإدارة المركزية الآثار الغارقة ـ الدكتور أسامة النحاس، أن الآثار الغارقة موجودة بنسبة كبيرة جدًا، وفي ضرورة لإستغلالها، في الإسكندرية التي تحتوي على كميات كثيفة، وتم اكتشاف 20 ألف قطعة آثار حتي الإن، وتم أكتشاف 70 ألف مركب تحت البحر في أبو قير، و3 مراكب في سنة 2017.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *