Skip to content
مشاركات أجنبية بمؤتمر «الفن الإسلامي في مواجهة التطرف» في مكتبة الإسكندرية

كتبت ـ مروة السعداوي:

يضم، مؤتمر «الفن الإسلامي في مواجهة التطرف» والذي تُنظمه مكتبة الإسكندرية في الفترة من 21 إلى 23 مارس الجاري، مشاركات دولية وأبحاث أجنبية متميزة.

ومن المُقرر، أن يفتتح المؤتمر كلًا من: مدير مكتبة الإسكندرية ـ الدكتور مصطفي الفقي، ووزيرة الثقافة ـ الدكتورة إيناس عبد الدايم، وكذلك رئيس هيئة البحرين للثقافة والآثار ـ الشيخة مي بنت محمد آل خليفة، ويدعم المؤتمر كلًا من: المجلس الدولي للمتاحف والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم.

ومن ضمن الأبحاث الأجنبية، تُشارك «رينا ديوان» من الهند ببحث بعنوان «جوهر جماليات الفن الإسلامي»، وتتحدث «جوزفين ثانجوا» من كينيا عن مشروع “«الفنانون حماة التسامح والتماسك الاجتماعي»، وهو مشروع فني سعى إلى تحويل مشاعر الغضب والألم عقب هجمات عام 1998 إلى التسامح والأمل عن طريق فن الشارع.

ويناقش «تيري نيامبي» من متحف ليفينجستون في زامبيا، أهمية متاحف الفن الإسلامي في القرن الـ21، وتتناول الورقة دور الفن الإسلامي في نشر السلام، وكيف يمكن أن تساهم متاحف الفن الإسلامي في تعزيز التناغم والتفاهم بين المجتمعات.

ومن بين الأبحاث المميزة المقدمة بالأجنبية، يُقدم الأستاذ بكلية الآثار، جامعة القاهرة ـ الدكتور عبد العزيز صلاح سالم، بحثًا بعنوان «حوار الأديان والحضارات في الفن الإسلامي»، والذي يكشف فيه عن دلائل الحوار بين الإسلام والأديان الأخرى من خلال الفن الإسلامي.

وتتحدث الباحثة بجامعة الإسكندرية ـ الدكتورة إيناس أحمد، عن بعض جوانب تأثير عمارة ما قبل الإسلام على العمارة الإسلامية في الهند، كما يتناول الدكتور أسامة عبد المجيد من الأيكوم موضوع الحفاظ على التراث والمتاحف من خطر الإرهاب «الوضع الحالي في المتاحف العربية».

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *