البحرين تصرخ: الشعب يلقى عقابًا جماعيًا على مظاهراته السلمية والهجمات لا تفرق بين رجل وامرأة

كتب: آخر تحديث:

كتبت- سلمى خطاب:

عقد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بالتعاون مع مؤسسة هيومان رايتس واتش ومركز البحرين لحقوق الإنسان، الأربعاء 14 سبتمبر، وذلك على هامش فعاليات الجلسة الثامنة عشر لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بمقره بجنيف.

الندوة تضمنت عرض لفيلم وثائقي بعنوان “البحرين…صراخ في الظلام” من إنتاج قناة الجزيرة الإنجليزية، استغرق عرض الفيلم حوالي 50 دقيقة، استعرض فيها وحشية الانتهاكات التي يتعرض لها الشعب البحريني منذ بدء الاحتجاجات في البحرين 14 فبراير الماضي. الانتهاكات التي استعرضها الفيلم تضمنت القتل خارج نطاق القضاء، الاختفاء القسرى، التعذيب والمعاملة السيئة، الاحتجاز التعسفي، استهداف المستشفيات والطواقم الطبية هذا بالإضافة إلى الأفعال الانتقامية من المحتجين سواء بفصلهم من العمل أو بالسجن.

واستنكر جو ستورك نائب مدير مؤسسة هيومان رايتس وتش لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا رفض المسئولين في البحرين دخول المراقبين الأجانب للبلاد سواء كانوا مراقبين من منظمات حقوق الإنسان أو من الإعلام، معتبرًا أن ما يحدث في البحرين هو بمثابة عقاب جماعي للشعب البحريني كله لمجرد إنه خرج فى تظاهرات مؤيدة للديمقراطية، بما يتضمن ذلك شباب والطواقم الطبية وداعمي الاحتجاجات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر. وعن المستقبل أعرب جو ستورك عن تفاؤله بشأن نتائج لجنة تقصى الحقائق المستقلة فى البحرين برئاسة الدكتور شريف بسيوني، متطلعًا لأن تؤدى توصيات اللجنة إلى إصلاح حقيقي للوضع الحقوقي في البحرين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *