Skip to content
فعاليات المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات «مارلوج7»

كتبت ـ شروق الإدكاوي:

‏نظمت، الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، مؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجستيات « مارلوج7»، ‎من18 إلى 20مارس، في إحدى الفنادق الشهيرة بالإسكندرية، وبرعاية مركز البحوث والإستشارات لقطاع النقل البحري، ومعهد تدريب الموانئ التابعين للأكاديمية وبالتعاون مع مؤسسة ميناء مارسليا، وبالإضافة إلى هيئة قناة السويس، أمس السبت.

وحضر الفعاليات، وزير النقل المصري ـ الدكتور هشام عرفات، ورئيس هيئة قناة السويس ـ مهاب مميش، ومحافظ الإسكندرية ـ الدكتور محمد سلطان، والسكرتير مداو العام بماسا ـ نوزيفو مداو، ومدير المشروعات لميناء مارسيليا بفرنسا ـ فيليا، ومدير عام المواني البحرية ـ الدكتور جلال الدين شلية، ورئيس قطاع النقل البحري ـ اللواء رضا أحمد إسماعيل، ورئيس مجلس الهيئة العامة لميناء الإسكندرية ـ مدحت مصطفى عطية، ورئيس الشرفي للبرلمان الأورومتوسطي ـ محمد أبوالعينين، ونائب رئيس الهيئة العامة للمنطقة الإقتصادية لقناة ‏السويس ـ اللواء اركان حرب عبد القادر درويش.

وبالإضافة لحضور رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لميناء دمياط ـ أيمن صالح إبراهيم، ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة ‏لمواني البحر الأحمر ـ هشام محمود محمد ابو سنة، ورئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية لسلامة الملاحة ‏البحرية ـ خالد سعيد زهران، ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للنقل ‏البحري والري ـ محمد إبراهيم يوسف، ورئيس الأكاديمية العربية ـ إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج.
‏ ‏
وصرح «فرج»، إن الأكاديمية حرصت على عقد المؤتمر الدولي للنقل البحري واللوجيستيات‎، و‎بهدف جذب المتخصصين والمهتمين بكل ‏ما يتعلق بنواحي التنمية المستدامة في تطوير وإدارة البيئة والمواني البحرية، وأضاف «فرج » أن المؤتمر ‏الدولي للنقل البحري واللوجيستيات يشارك فيه نخبة من المتخصصين في هيئات المواني وشركات النقل البحري ‏على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

وأشار «فرج»، إلى أن «مارلوج» يعتبر ‏احد المناسبات الفريدة لتجمع صناع القرار لتبادل الآراء والخبرات والتوقعات؛ مما يساعد في الإستجابة والتفاعل ‏مع هذه المستجدات والمتغييرات، وبما يتيح التخطيط الجيد لمستقبل هذه الصناعة في الشرق الأوسط.‏

وأكد «فرج»، أن الأكاديمية كانت حريصة على إقامة المؤتمر سنوياً لزيادة الإستفادة من التقنيات والمستجدات المتلاحقة ‏والحديثة؛ وللحاق بركب التطور في المجال البحري الدولي، ومشيراً إلى الإبداع وأصبح أهم محرك للقدرة التنافسية ‏القوية للتنمية الإقتصادية، وخاصة في قطاع المواني والمجتمع اللوجيستي.

وأشار «فرج»، أن حجم التجارة العالمية ‏يتأثر إيجابياً بمدى التنمية والإبداع، وانجذاب تكنولوجيات جديدة للمساعدة في إدارة الموارد في نهج ‏أكثر إستدامة وفعالية من حيث التكلفة والأداء.‏

وأوضح «فرج»، بأن «مارلوج7» يهدف إلى إيجاد إستراتيجيات وحلول مبتكرة لتطوير المواني والخدمات اللوجيستية ‏وإدارة سلسلة الإمداد والتنمية البشرية في الصناعة والإتجاهات الحديثة في تكنولوجيا المعلومات في المواني ‏واللوجيستيات، والعديد من الجوانب المتعلقة بمستقبل صناعة النقل البحري.

ويُناقش المؤتمر عدة محاور ومنها: الإبداع في إستراتيجيات تطوير المواني، وإدارة سلسلة الإمداد إستراتيجيات إبداعية، والإبداع في البنية التحتية للمواني، وتنمية الموارد البشرية البحرية، والإستدامة البيئية في المواني البحرية، وتكنولوجيا المعلومات والإبداع في المواني واللوجيستيات.
‏ ‏
ويُصاحب المؤتمر، المعرض الدولي السنوي للمعدات والخدمات البحرية للشركات المحلية والعالمية العاملة ‏في مجال خدمات المواني والنقل البحري ونظم المعلومات والحاسبات، ويعتبر معرض المعدات والخدمات البحرية، ‏وأحد أكبر المعارض المتخصصة في مجال النشاط البحري في مصر، وعلى مستوى الدول العربية، وما يُتيح ‏الفرصة لعرض المستجدات في تكنولوجيا حديثة مستخدمة في مجال صناعة النقل البحري والمواني للشركات ‏والهيئات والمؤسسات العالمية العاملة في هذا المجال.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *