التخطي إلى المحتوى
تواصل «إعداد الكوادر الطلابية» لليوم الثاني بجامعة الإسكندرية

كتبت ـ روان حسن مليس:

واصل، لليوم التاني على التوالي الدورة التدريبية لإعداد الإتحادات والأسر الطلابية تحت رعاية رئيس جامعة الإسكندرية ـ الدكتور عصام الكردي، ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ـ هشام جابر، بمجمع الأنشطة الطلابية.

وبدأ، عمر المصري الرئيس الأسبق لاتحاد طلاب كلية الآداب بالحديث حول التمييز بين العمل التطوعي والنشاط الطلابي وذلك لوجود خلط دائم بين المفهومين، حيث أن العمل التطوعي مفهومه أوسع وأشمل، وذكر أن أنواع الايفنتات مختلفة وهي: « تقليدي، مبتكرة، ليس لها شعبية، لها شعبية».

وأوضح «المصري»، النقاط الأساسية التي يجب مراعاتها عند اختيار «الايفنت»، وهي أن تكون الفكرة جديدة، أن يكون الوقت مناسب، اختيار اسم جذاب، ومدة كافية للتنظيم، موضحًا أهمية تكوين فريق عمل متناغم، وأن النشاط الطلابي يعمل على إخراج كوادر طلابية ناجحة «الثقة، الطموح، الأفكار في جميع المجالات، سرعة البديهة».

وقال، أحمد رفعت ـ محاضر بمكتبة الإسكندرية، سمات القائد وهي: «إدراك المسئولية، التركيز على مهمته، الالتزام بالرؤية، الثبات بشجاعته في مواجهة الشدائد، الحزم والثقة، الاستماع للأفكار المختلفة، التواضع، التمسك بالمبادئ، حسن التصرف، لديه علاقات اجتماعية».

وحصر «رفعت»، نظام القيادة على 3 أنظمة، وهي: «ديكتاتوري، بيروقراطي، ديمقراطي»، وذكر صفات كل منهم حيث يتميز الديمقراطي بتفاعله مع العاملين، وتنبع القرارات من العاملين نفسهم؛ أما عن البيروقراطي فهو يسعى للحفاظ على مكانه ومكانته عن طريق جهاز مكتبي، ويهتم بالاجراءات والروتين اكثر من العمل، ويهرب من المسئولية؛ وأما عن الديكتاتوري فهو شخص يفرض خطته على العاملين ويتصرف بمفرده، ويكون صالحا في بعض التصرفات وخاطئًا في الأخرى، ويصعب عليه أن يكتشف من هو المخلص ومن المنافق، ويحرم العاملين من حرية الحديث ويقلل من قيمتهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *