التخطي إلى المحتوى
مكتبة الإسكندرية تُناقش الإستهلالات الدينية في مصر القديمة

كتبت ـ مروة السعداوي:

نظم، متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية، اليوم الأحد، محاضرة بعنوان «الإستهلالات الدينية: فجر عصر الأهرامات وعصر المسيحية في مصر القديمة من خلال مشروع التنقيب عن الآثار التابع لجامعة بريجم يانج»، يُلقيها أستاذ النحت القديم بجامعة بريجام يانج بالولايات المتحدة الأمريكية ـ الدكتور كيري موهليستين.

وتناقش المحاضرة، هرم سيلا الذي قام ببنائه سنفرو، والذي نظرًا لتميزه بمعالم شعائرية وعلاقته بهرم ميدوم يُعد رمزًا لبدء عصر الأهرامات، حيث يلقي هرم سيلا الضوء على التحول من التوجه الشمالي الجنوبي إلى الشرقي الغربي، وعلاقته بعبادة الإله رع، كما تدفع المحاضرة إلى التشكيك في بعض الافتراضات حول الهدف من بناء الأهرامات.

وتناقش المحاضرة أيضًا، مقبرة فج الجاموس والتي توضح استعدادات الدفن، التي كانت تُقام للفقراء في الفيوم خلال فترة الانتقال إلى المسيحية، كذلك تستكشف كيف تغيرت ممارسات الدفن أو بقيت كما هي، وكيف أثرت الثقافة المصرية على الدفن في الديانة المسيحية وجعلتها فريدة من نوعها مقارنة بأماكن أخرى.

وستستعرض المحاضرة، بالتفصيل دور مشروع التنقيب عن الآثار التابع لجامعة بريجم يانج في مصر باعتباره نافذة على مرحلتي انتقال دينيتين رئيسيتين في التاريخ المصري، وتُقام المحاضرة في قاعة الشراع الـ3 بمبنى المكتبة الرئيسي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *