Skip to content
«DNA» تكشف هوية 8 جثث من ضحايا «أتوبيس الإسكندرية»
جانب من حادث انفجار «اتوبيس الإسكندرية»

كتبت ـ ناهد سليم:

قررت النيابة العامة بانتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثامين المتوفيين في حادث «أتوبيس الإسكندرية»، مع سحب العينات اللازمة، وأخذ البصمة الوراثية «D N A»؛ لتحديد هويتهم.

ووفقًا لمديرية أمن الإسكندرية، تم تحديد هوية 8 جثامين، وهم: «سامح محروس الصافي محمد بخيت، ومحمد عبد الناصر محمد عبد الهادي، وعماد صبري عبد الخالق أحمد السنباطي، وكريم حسني على عبد الحميد دويدار، وأحمد فوزي عبد العزيز السيد، ومحمد صبحي السعيد إبراهيم، ومحمد حمدي محمد الشرقاوي، وعبده السيد عبده القراض»، وبالعرض على النيابة قررت بتسليم 7 جثامين لذويهم وتبقي جثمان المتوفي الثامن «سامح محروس الصفي محمد بخيت»، وجاري المتابعة ويصرح بالدفن عقب ذلك.

وجاء ذلك في إطار متابعة تداعيات حادث الأتوبيس، وتبين خروج 12 مصابًا منهم بعد تلقيهم الرعاية الطبية، ووجه مدير أمن الإسكندرية ـ اللواء مصطفى النمر، باستمرار المتابعة.

وارتفعت ضحايا حادث «أتوبيس الإسكندرية» لـ10 حالات وفاة، بتوفي طارق حسين إبراهيم، 30 عامًا، عامل، مقيم بكفر الدوار، محافظة البحيرة «الحالة العاشرة»، اليوم الأحد، متأثرًا بإصابته في حادث انقلاب أتوبيس واشتعال النيران به، عقب اصطدام سيارة نصف نقل به، وأسفر الحادث عن مصرع 9 «تفحمًا» وإصابة 21 آخرين بحروق بالدرجات الـ3 «خرج منهم 3 مصابين عقب تلقيهم الرعاية الطبية»، وذلك عقب تلقي «النمر» إخطارًا من مدير الحماية المدنية، العميد فؤاد الغنيمي، يفيد انقلاب أتوبيس «ميني باص» واشتعال النيران به على الطريق الدائري «نهاية منطقة كوبري الألمان»، تجاه الإسكندرية.

ويأتي ذلك فيما قررت النيابة العامة، حبس «س. ع. س» 30 عاما، سائق السيارة رقم «80172 نقل غربية»، والتي اصطدمت بالأتوبيس رقم «15184 رحلات بحيرة»، والذي كان يستقله 33 من عمال شركة خاصة، وجميعهم مقيمين في مركز كفر الدوار، محافظة البحيرة، وذلك بعد أن ألقت مباحث قسم شرطة محرم بك، وسط الإسكندرية، القبض عليه مساء أمس السبت.

Comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *