“بالصور” من طلاب جامعة الإسكندرية للدكتورة هند حنفي: ارحلى فنحن لا نتشرف بقيادات أمن الدولة

“بالصور” من طلاب جامعة الإسكندرية للدكتورة هند حنفي: ارحلى فنحن لا نتشرف بقيادات أمن الدولة
اللافتات التى رفعها الطلاب

كتبت- سلمى خطاب:

وجه طلاب جامعة الإسكندرية، رسالة مباشرة إلي الدكتورة هند حنفي يطالبونها فيها بتقديم استقالتها والرحيل عن منصبها قبل بدء العام الدراسي الجديد، جاء ذلك خلال الوقفة التى نظمتها لجنة الحريات بنادي أعضاء هيئة التدريس، ورابطة المعيدين والمدرسين المساعيدن بجامعة الإسكندرية، ظهر اليوم أمام مقر الجامعة بالشاطبي.

هتف الطلاب بهتافات تندد ببقاء رئيسة الجامعة فى منصبها إلي الآن مثل “هند حنفى أكيد سامعانا مش عايزينك تانى معانا” و” النظام بيتحاكم والللى زيك لسه حاكم”، “هند امشى من سكات دة انتى كنتى أمين سياسات وفى عهدك كان فى اعتقالات”،  و”كل الطلبة قالوها صريحة هند حنفى وجودها فضيحة”، بينما قال الطالب أحمد حسن الهو أثناء الوقفة “نحن كطلاب جامعة الإسكندرية بكل قطاعاتها وبكل انتمائتنا وتوجهاتنا نطالب قادة جامعة لإسكندرية بتقديم استقالتهم والرحيل عن جامعة الإسكندرية، فنحن لا نتشرف بهؤلاء قادة على جامعتنا العريقة، ولا يشرفنا أن يكون قادة جامعتنا مُعينين من قبل أمن الدولة.

وأكد الدكتور أحمد فرحات عضو لجنة الحريات، أن أعضاء هيئة التدريس لم يقوموا بدعوة الطلاب للانضمام إليهم ومشاركتهم في الإضراب الذي أقره المؤتمر العام لأعضاء هيئة التدريس في 11سبتمبر الجارى، وأضاف خلال كلمته التى القاها أثناء الوقفة، “أن الطلاب انضموا إلينا لأننا نطالب بمطلب وطنى لتطهير الجمعة، وقليل الفهم من يعتقد أنه سيأتي العام الدراسي ويجد الطلاب أستاذتهم يطالبون بمطلب مفيد للوطن ولن ينضموا إليهم”.

كما أوضح فرحات أن هذا الإصرار على تغيير القيادات الجامعية لأنه يرى أن مفتاح تغيير الوطن يبدأ من الجمعة، ومفتاح تغيير الجامعة هو تغيير كل القيادات الجامعية، وتطهيرها من عملاء أمن الدولة وبقايا النظام السابق، مؤكداً أن الاعتراض ليس على شخص بعينه، ولكن على الطريق التى عُينت بها هذه القيادات.

وقال شريف فراج منسق رابطة المعيدين والمدرسين المساعدين ” أنه لابد من رحيل القيادات الجامعية المعينة أمنيا في ظل النظام السياسي السابق مؤكدا أن الرابطة قررت الإعتذار عن حضور جلسات مجالس الجامعات المختلفة , ودعا فراج إلي إنتخابات حرة ونزيهة لكل أعضاء هيئة التدريس في جو من الديمقراطية والحرية

ومن جانبه أكد دكتور فهمي فتح الباب إن الإجتماع مع المجلس العسكري أسفرعن الموافقة علي إقالة القيادات الجامعية التي ترد إليه من رؤساء الجامعات وفوض وزير التعليم العالي والبحث العلمي في قبول إستقالة رؤساء الجامعات وعمداء الكليات مضيفا أن المجلس فوض الوزير لبحث مطالب أعضاء هيئة التدريس

واشار فتح الباب أن دكتور معتز خورشيد وزير التعليم العالي أكد علي قبول إستقالة القيادات الجامعية إلا أنه نحو 130 قيادة جامعية مازالت متمسكة بمنصبها  وتشكيل لجنة مشتركة مع وزارة المالية لإصدار هيكل جديد للمرتبات كم أن من حق المعيدين والمدرسين المساعدين أن يمثلوا في إعداد قانون تنظيم الجامعات

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *